الرئيسية » الوطن » كروش: “لا يمكن الجزم بأنه تم توقيف طابو قبل بيان العدالة الذي يوضح سبب الاعتقال”

كروش: “لا يمكن الجزم بأنه تم توقيف طابو قبل بيان العدالة الذي يوضح سبب الاعتقال”

أكد المراقب الدولي السابق في بعثة الأمم المتحدة للسلام والخبير الأمني أحمد كروش أنه لا يمكن الجزم بأنه تم توقيف الناشط السياسي كريم طابو قبل بيان العدالة الذي يوضح سبب الاعتقال ان تم فعلا، منوها أن طابو معروفة مواقفه من الأزمة وعلاقاته مع رؤوس العصابة المالية والسياسية الموجودة بالسجن، كاشفا أن هناك أشخاص متواطئة مع العصابة وتعمل لصالحها قد يتم توقيفهم مسبقا.

قال كروش في تصريح خص به “الإخبارية” “أخبار توقيف كريم طابو غير مؤكدة ولا يمكن الجزم لأننا نقرأ الخبر منقول عن منصات التواصل الاجتماعي، وتصريح لمحاميه وعائلته ، ولم نقرأ تصريح رسمي صادر عن أي جهة أمنية أو وكيل الجمهورية، لذا الخبر غير مؤكد رسميا قبل بيان العدالة الذي يوضح سبب الاعتقال ان تم فعلا.

وذكر المتحدث ذاته أن طابو معروفة مواقفه من الأزمة وطرحه على حد تعبيره الجانح لحل الأزمة، وعلاقاته المميزة مع رؤوس العصابة المالية والسياسية الموجودة بالسجن، مشيرا إلى أنه قد يكون من أحد أذرعها.

أذرع العصابة أصبحت تنشط بالمكشوف

وأوضح الخبير الأمني في السياق ذاته أن المعلوم أن أذرع العصابة أصبحت تنشط بالمكشوف كلما قرب الحل للأزمة والذهاب للانتخابات، مضيفا أن الخطوة الأساسية للذهاب للانتخابات بانتهاء لجنة الوساطة والحوار أعمالها وتقديم تقريرها الى رئيس الدولة، وتبنى مجلس الوزراء الاقتراحات المقدمة وصاغها في مشروع قانون قدم الى الهيئة التشريعة ليصبح قانون، وكذلك اقتراب موعد استدعاء الهيئة الناخبة، أصبحت الانتخابات أمر واقع.

ونوه المراقب الدولي السابق في بعثة الأمم المتحدة للسلام أن دعاة المجلس التأسيسي والمرحلة الانتقالية لا يعجبها الأمر، وبذلك قد تتحرك لإفشال مشروع الانتخابات وتعمل كل ما في وسعها من أجل تحقيق ذلك، خاصة وأن خطاب الفريق قايد صالح أشار في أكثر من مرة أن من دعاة الانتقالية يعملون لفاىدة العصابة ولأسيادهم .

ونبه محدثنا أنه يضن أن هناك أشخاص قد يتم توقيفهم مسبقا، موضحا أن نائب وزير الدفاع قائد الأركان الفريق قايد صالح وعد بكشف أسماء متواطئة مع العصابة وتعمل لصالح أسيادها على حد تعبيره، مضيفا أن هذه الأسماء إن كشفت سوف تساق الى العدالة لتحاكم عن أفعالها، وتنظيف الساحة من الأيادي التي تعمل ضد الارادة الشعبية على حد تعبيره.

للإشارة قال شقيقه جعفر طابو في منشور مقتضب عبر صفحته في “فايسبوك”، ولم يعط تفاصيل، أن شقيقه مثل أول امس أمام قاضي التحقيق لدى محكمة القليعة.

وكانت أكدت وسائل إعلامية أن البرلماني السابق ورئيس حزب قيد التأسيس، كريم طابو قد تم اعتقاله منتصف يوم الأربعاء الماضي، وبالضبط على الساعة الواحدة زوالا، مشيرة إلى أن الجهة الأمنية التي اعتقلت طابو بنسبة كبيرة هي وحدة الأمن الداخلي التابعة لوزارة الدفاع الوطني، حيث تقدمت مجموعة من الأشخاص بالزي المدني إلي بيت المعنى وقدموا أنفسهم على أنهم من الأمن واصطحبوا كريم طابو إلى وجهة غير معلومة.

كما نقل عدة محامين من بينهم مصطفى بوشاشي وعبد الغني بادي، نقلا عن أفراد عائلة كريم طابو أن رجال أمن تقدموا من مقر سكن المعني بالدويرة في حدود الساعة الواحدة زوالا وأكدوا لزوجته أنه سيتم اطلاق سراحه بعد ساعتين، غير أنه لم يظهر له أي أثر حتى كتابة هذه السطور.

هند.د

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: