الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » «فوبيا الثقوب» في ايفون الجديد.. لماذا كل هذا ؟

«فوبيا الثقوب» في ايفون الجديد.. لماذا كل هذا ؟

من بين جميع الضغوط التي تواجهها شركة أبل مع إطلاق هاتفها الذكي الجديد “آيفون 11” تكمن المخاوف بشأن انخفاض مبيعات الأجهزة، لكن لم يخطر ببالها أن تتعرض لأزمة مختلفة تماما وهذه المرة ناجمة عن إثارة شكل من أشكال الرهاب أو الخوف.

فبعد طرح الجهاز آيفون 11 برو، بدأت تظهر على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، وعلى نحو واسع النطاق، بوادر “رعب” بين مستخدمي هذا الجهاز تتعلق بمجموعة عدسات الكاميرا المصغرة  الموجودة في ظخر الجهاز.

ويعرف هذا الرعب الناجم عن مجموعة عدسات الكاميرا الخلفية بين المستخدمين باسم “رهاب النخاريب” أو “ترايبوفوبيا”، وهو عبارة عن كراهية للأنماط المتكررة، لا سيما مجموعات الثقوب الصغيرة أو النتوءات.

ولمن لا يعرف، فإن رهاب النخاريب أو الترايبوفوبيا، هو خوف من رؤية ومواجهة الأشياء التي تحتوي على ثقوب صغيرة مثل نخاريب النحل والدبابير وثقوب الإسفنج والأشجار والنباتات أو الجسم والفطائر.

وكلمة “ترايبوفوبيا”، بحسب موسوعة ويكيبيديا عبارة عن اسم مكون من مقطعين الأول هو “ترايبو” وتعني الثقوب الصغيرة، و”فوبيا” وتعني الخوف أو الرهاب.

بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بأمراض الرهاب أو الفوبيا، أو ربما لا يعانون من هذا النوع من الرهاب، قد يبدو الأمر سخيفا؟ ولكن هل نظر أحدكم إلى مجموعة العدسات خلف هاتف آيفون 11 برو؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: