الرئيسية » رياضة » الجماهير العربية تترقب قرعة أندية أفريقيا

الجماهير العربية تترقب قرعة أندية أفريقيا

تتراوح أمنيات الأندية العربية ما بين ترقب مثير وأحلام تجنب المواجهات المباشرة والحصول على محطات سهلة، عندما تُجرى اليوم الأربعاء قرعة مرحلة المجموعات لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم لموسم 2019/2020، وملحق دور الـ32 لكأس الكونفيدرالية الأفريقية.

وتملك الفرق العربية في البطولتين حظوظاً كبيرة بالحصول على اللقبين والحفاظ عليهما في الشمال الأفريقي مثلما حدث بالنسخة الأخيرة، عبر الترجي التونسي في دوري الأبطال والزمالك المصري في كأس الكونفيدرالية الأفريقية. وبالنظر إلى قرعة دوري الأبطال المرتقبة، فهي تشهد حضوراً عربياً كبيراً وأفضلية في المستوى الأول، حيث ينتظر أن يتم توزيع 16 فريقاً على 4 مجموعات، من بينها 3 فرق عربية ينتظر لها الوجود بالتصنيف الأول وهي الأهلي المصري، والترجي التونسي، والوداد المغربي، ما يعني ابتعاد 3 فرق مرشحة للتتويج عن المواجهات المباشرة.

ووضع الـ”كاف” وتصنيفه فريقي النجم الساحلي التونسي، والرجاء البيضاوي المغربي في المستوى الثاني إلى جانب صن داونز بطل جنوب أفريقيا، فيما يأتي بالتصنيف الثالث فريقان عربيان آخران هما الهلال السوداني واتحاد العاصمة الجزائري إلى جانب زيسكو الزامبي وفيتا كلوب الكونغولي، قبل أن يقع في المستوى الرابع شبيبة القبائل الجزائري إلى جانب بلاتينيوم الزيمبابوي وبترو أتلتيكو وبريميرو دي أوغوستو الأنغوليين.

ووفقا للنظام المتبع منذ الموسم الماضي، تشير التوقعات إلى وضع فرق الدولة الواحدة في مجموعة واحدة، مثل شبيبة القبائل واتحاد العاصمة الجزائريين وبلاتينيوم وبريميرو دي أوغوستو الأنغوليين، وتبدو كل السيناريوهات مفتوحة على مصراعيها لمتابعة مجموعات نارية جداً في الدور ثمن النهائي، خاصة للفرق العربية.

وعن حظوظ فريقه في القرعة، قال المدرب السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي المصري في تصريحات للصحافيين: “سأتابع القرعة وأتمنى دون شك كأي مدرب الحصول على مجموعة سهلة، لكنني أعلم من المساعدين أن الأمر الأكثر ترجيحاً، هو وضع الأهلي بمجموعة صعبة خاصة مع وجود فرق قوية ومن بينها ديربيات عربية قد تنتظرنا بسبب المستويين الثالث والرابع، مثل الهلال السوداني أو اتحاد العاصمة الجزائري وكذلك شبيبة القبائل الجزائري في المستوى الرابع”.

في الوقت نفسه، قال زوران المدير الفني للوداد للصحافيين: “أتوقع مجموعة صعبة، قد نواجه فيها الرجاء البيضاوي مثلما التقيناه في قرعة البطولة العربية، كأحد فرق التصنيف الثاني إضافة إلى فريق عربي بالتصنيف الثالث أو الرابع، ما يزيد من صعوبة المجموعة التي تنتظر الوداد، لكنه أمر علينا التعامل معه سريعاً”.

من جهة أخرى، أكد الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للرجاء في تصريحات للصحافيين، أن فريقه تنتظره مجموعة لن تكون سهلة في دوري الأبطال، مشيراً إلى أن احتمالات مواجهة الوداد ستكون كبيرة جداً في مجموعة واحدة إلى جانب فرق قوية من المستوى الثالث والرابع، مشدداً على أنه تعلم من سيناريو النسخة الماضية للكونفيدرالية.

ووصف هيلبرت فيلود المدير الفني لفريق شبيبة القبائل الجزائري مجموعته المرتقبة في دوري أبطال أفريقيا بالصعبة التي سيبدأ في الإعداد لها، بقوله: “المعلومات التي ترددت هي وضع فريقنا في التصنيف الرابع، ما يعني وضعنا بمجموعة بالغة الصعوبة مع فرق مرشحة لإحراز اللقب مثل الأهلي أو الترجي أو الوداد أو مازيمبي في المستوى الأول أو الرجاء والنجم الساحلي وصن داونز بالمستوى الثاني، وأثق بقدرة اللاعبين على التحلي بالروح القتالية.

وسيطرت نبرة التحدي على كريم حقي المدير الرياضي الجديد لنادي النجم الساحلي التونسي الذي تولى مهام منصبه الجديد قبل أيام، بقوله: “لدينا في النجم الساحلي مشروع كبير، واللاعبون على قدر المسؤولية، والبداية الحقيقية لرحلتنا بالحصول على اللقب الغائب منذ سنوات، وسنعمل على تدعيم الفريق وأداء مشوار قوي رغم اليقين بصعوبة المجموعة التي تنتظرنا وقد نرى فيها الترجي بطل البطولة في آخر نسختين بمجموعة واحدة”.

واعترف صلاح آدم المدير الفني لنادي الهلال السوداني في تصريحات للصحافيين بصعوبة المنافسات التي تنتظر بطل السودان في مرحلة المجموعات، بقوله: “الهلال يعود من جديد إلى مرحلة المجموعات بعد غياب دام عدة سنوات، والجماهير تنتظر من الجيل الحالي كتابة التاريخ والوصول إلى المربع الذهبي، وقد تضعنا القرعة في لقاءات صعبة مع فرق الشمال الأفريقي أو فرق مرشحة لإحراز اللقب مثل مازيمبي الكونغولي وصن داونز الجنوب أفريقي.لكونفيدرالية الأفريقية

وفي بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية، تتجه الأنظار صوب قرعة ملحق دور الـ32 التي تشهد ظهور فرق عربية أخفقت في بلوغ مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، وهي نواذيبو الموريتاني والنصر الليبي، إلى جانب الفرق المتأهلة من دور الـ32 بشكل مباشر وهي المصري البورسعيدي وبيراميدز المصريان ونهضة بركان وحسنية أكادير المغربيان وبارادو الجزائري. وأعرب إيهاب جلال المدير الفني للمصري البورسعيدي المصري في تصريحات للصحافيين، عن أمله في الحصول على قرعة سهلة وتجنب ملاقاة فرق شمال أفريقيا، مشدداً على أن فريقه يسعى في الموسم الجاري للمنافسة على لقب بطل كأس الكونفيدرالية الأفريقية وبلوغ النهائي على الأقل.

في الوقت نفسه، أعرب سباستيان ديسابر المدير الفني لبيراميدز عن ثقته الكاملة في قدرة لاعبيه على المنافسة على لقب بطل الكونفيدرالية، مشيراً إلى أنه يتطلع من خلال القرعة للحصول على مواجهة “أقل شراسة”، من لقاءي شباب بلوزداد الجزائري بالدور السابق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: