الرئيسية » الصحة » دراسة :سرعة المشي تحدد مدى سلامة جسم الإنسان

دراسة :سرعة المشي تحدد مدى سلامة جسم الإنسان

أكدت دراسة أمريكية أجريت في جامعة “ديوك” الأميركية، أن “أمخاخ وأجساد الذين يسيرون ببطء شاخت بدرجة أكبر عند سن 45 عاما، مقارنة بهؤلاء ممن يسرعون الخطى.

وكشفت الدراسة أن الرئتين والأسنان والجهاز المناعي للذين يمشون بسرعة في حالة أفضل من غيرهم.

وأضافت الدراسة أنه منذ بلوع سن الثلاثة أعوام ، من الممكن أن تكون سرعة المشي مؤشرا على إمكانية إصابة الإنسان في كبره بأمراض فتاكة، منها “ألزهايمر” أو الخرف.

ربطت دراسة حديثة بين سرعة مشي الإنسان وحالته الصحية، بل كشفت إمكانية التنبؤ ببعض الأمراض قبل حدوثها عن طريق تسارع الخطوات.

واستندت هذه الدراسة إلى بيانات من دراسة طويلة ، شملت 904 أشخاص ولدوا خلال عام واحد، حيث تم اختبار فترات حياتهم كاملة، وآخرها في أبريل الماضي عندما كان عمرهم 45 عاما.

وتعود خطورة أمراض مثل الخرف، إلى صعوبة علاجها بعد اكتشافها وتملكها من الجسد، لكن الأمر يختلف في حالة التنبؤ بها بشكل مبكر .

وراقبت الدراسة سرعة مشي مئات الأشخاص ومعدل الشيخوخة لديهم، حيث رصدت علاقة عكسية بين الاثنين، فيما أظهر تحليل بأثر رجعي أن معدل شيخوخة المخ كان من الممكن التنبؤ بها عندما كان المبحوثون في بداية عمرهم ..

وقال الباحث المختص ” تيري موفيت”، من كلية “كينجز كوليدج” في العاصمة البريطانية لندن: “يعرف الأطباء أن المشاة البطيئين في السبعينيات والثمانينيات من العمر يموتون في وقت أقرب من الذين يمشون بسرعة في نفس العمر. لكن هذه الدراسة غطت الفترة من سنوات ما قبل المدرسة إلى منتصف العمر، ووجدت أن المشي البطيء يمثل علامة مشكلة قبل عقود من العمر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: