الرئيسية » اقتصاد » زرواطي تؤكد أن إستغلال مخزون النفايات سيوفر 40 مليار دج سنويا

زرواطي تؤكد أن إستغلال مخزون النفايات سيوفر 40 مليار دج سنويا

أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، فاطمة الزهراء زرواطي، أن في حال تم إستغلال مخزون النفايات سيتم كسب 40 مليار دج سنويا وتوفير حوالي 100 ألف منصب عمل، مضيفة الأفاق التي يرسمها الإقتصاد الدائري ستجنى ثماره قريبا.

وأوضحت زرواطي أن نتائج توصيات الورشات الجهوية إستندت إلى نتائج الدراسة الميدانية التي خلصت إليها الإستراتيجية الوطنية لتسير المدمج للنفايات أفاق 2035 والمنجز سنتي 2016 و2018، حيث ساهمت هذه الأرقام التي أظهرتها هذه الدراسة في تحديد الرؤية الإقتصادية لكيفية تثمين تركمات مخزون النفايات كونها أحد أهم الركائز الإقتصاد الدائري كمادة أولية، وقد أبانت هذه الإستراتيجية عن وجود مخزون 34 مليون طن من النفايات منها 13 مليون طن من النفايات المنزلية حيث أن هذا المخزون في حال إستغلاله المثل سيمثل ما قيمة حوالي 40 مليار دج سنويا وبإمكانه أن يوفر حوالي 100 ألف منصب عمل.

وأشارت الوزيرة أن توصيات الورشة الختامية للجلسات الوطنية للاقتصاد التدويري أفض بخروج 292 توصية كانت عبارة عن عصارة عمل حثيث للجنة دراسة متكونة من خبراء عكفوا على نقل تجارب 9 دول أجنبية، وقد أفضت هذه الدراسة إلى تبني خارطة طريق تتكون من 7 محاور تتضمن 86 نقطة عمل، مبرزة أن خطة الطريق ترتكز على 4 محاور، وهي إعطاء مكانة حقيقة للإقتصاد الدائري في الإقتصاد الوطني والمحلي وذلك بتحسيس أصحاب القرار وأصحاب المشاريع، عقلنة إستعمال الموارد الطبيعية وتطوير تنمية الطاقات المتجددة، تطوير وتحسين الممارسات الزارعية المستدامة وتثمين مخلفات الزراعة مع دعم تطوير صناعات تحويل المواد الغذائية المحلية، علاوة على دعم البناء المستدام والتحكم في التوسيع العمراني وكذا ترسيخ نموذج المدن الخضراء والمدن المستدامة مع تعزيز التسير للنفايات.

وأبرزت زرواطي أن الأفاق التي يرسمها الإقتصاد الدائري ستجنى ثماره قريبا، وقد قطع شوطا مهما من خلال تنظيم هذه الجلسات الوطنية والتي تعتبر خارطة طريق تترجم أهدافها في أعمال مختلف القطاعات الوزارية من أجل تثمين ما تم تحقيقه حتى الأن لذا يجب الإستمرار في هذا المنحى من خلال تأسيس لجان قطاعية مشتركة تضم خبراء وتقنيين لإيجاد الطرق الفعلى لتنفيذها ميدانيا.

وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: