الرئيسية » اقتصاد » عماري يؤكد أن مصالحه تعمل على تقليص الإعتماد على الدقيق الأبيض في الخبز

عماري يؤكد أن مصالحه تعمل على تقليص الإعتماد على الدقيق الأبيض في الخبز

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، والصيد البحري، شريف عماري، أن مصالحه بالتنسيق مع مختلف المعاهد والخبراء تعمل على دراسة تقليص الإعتماد على الدقيق الأبيض في الخبز وبعض المنتوجات وهذا من أجل تفادي الأمراض الصحية المنجرة من إستهلاكه وخفض فاتورة الإستيراد بالعملة الصعبة.

وأوضح عماري، على هامش الاحتفال باليوم العالمي للتغذية تحت شعار “أفعالنا مستقبلنا، نظم غذائية صحية من اجل القضاء على الجوع في العالم”، أن قطاع الفلاحة احتل صدارة الأولويات غي إستراتجية الدولة، بما سمح بتحسين المؤشرات الأساسية من الإقتصاد الفلاحي والريفي، والرفع من المردودية الإنتاجية وزيادة الإستثمارات، فضلا عن نسبة تغطية الإحتياجات الوطنية والإنخفاض التدريجي للإستيراد، وقد خصصت الدولة بمختلف البرامج المتعاقبة إعتمادات مالية هائلة تجسدت أساسا في برامج مهيلكلة ساهمت في إنعاش الفلاحة وفضاءات الريفية، علاوة على مساعدات مالية ضخمة للنهوض بالإقتصاد الجزائري، وهذا ما جعل الجزائر تحتل المراتب النوعية في ترتيب التنمية البشرية في برنامج الأمم المتحدة، مؤكدا أنه رغم الصعوبات المالية التي تمر بها البلاد إلا أن الدولة لم تبخل بتقديم الدعم للمواطنين خاصة المواد الواسعة الإستهلاك.

وأضاف وزير الفلاحة، أن نتائج هذه السياسة المتهجة باتت ظاهرة للعيان، حيت تم تسجل نمو محسوس في القيمة الإنتاجية، بالإضافة إلى مساهمة القطاع في إرتفاع إنتاج الداخلي الخام، والذي فاق 12 بالمائة، مشيرا إلى النتائج المسجلة في المؤشرات الإنتاجية، التي تظهر تطورات متزايدة في معدلات النمو، خاصة الشعب الفلاحية الإستراتجية، حيث إستطاعت الجزائر هذه السنة تجنب إستيراد مادتي القمح والشعير، دعيا كافة الفاعلين إلى رفح تحدي الاكتفاء الذاتي وتقليص فاتورة الإستيراد، مستعرضا حصيلة عملية التصدير والذي عرف ولوج المنتوج الوطني للأسواق العالمية، حيث تميز بجود عالية ونوعية، وتنافسية كبيرة بمختلف الشعب، موضحا أن الإستهلاك المحلي أصبح من التصرفات التي أصبح يوصي بها الكثير من الإخصائيين، للحفاظ على المناخ والأرض لكن أيضا للحفاظ على دخل المنتجين المحليين.

كما أبرز عماري أن متوسط النفقات في الجزائر يمثل قرابة نصف ميزانية العائلات، ومع ما تمثل هذه المصاريف من أعباء مالية إلا أن هناك ظواهر ممكن تفاديها تتمثل في التبذير، مما يستوجب التواصل مع مختلف فئات المجتمع لتفاديها، خاصة الخبز مؤكدا أن معاهد القطاع المتخصصة تقوم بالتنسيق مع قطاعات ذات الصلة خاصة خبراء الصحة والتغذية وغيرهم لدراسة هذه الظاهرة لتقليص الإعتماد على الدقيق الأبيض وتفادي الأعراض الصحية المنجرة من إستهلاكها، وحيلولة هذه المادة التي تستورد بالعملة الصعبة، مضيفا أن الدولة قد باشرت عن طريق الحكومة لإنعاش المورث الغابي عبر حملة التشجير بهدف ترسيخ ثقافة البيئة.

وأشار الوزير أن قطاعه وفي ظل برنامج الحكومة إنتهج سياسة ترمي إلى الدعم المستديم للأمن الغذائي الوطني تحول الفلاحة إلى قطب حقيقي للنمو والتنوع الاقتصادي الشامل، عبر البحث عن التغيير المحسوس لقواعد الهيكلية على المدى المتوسط و التقليل من نقاط الضعف وتطوير نقاط القوة بفضل المشاركة القوية والفاعلية لمختلف الفاعلين، وترقية بروز حكامة جديدة للفلاحة والأقاليم الريفية والصيد البحري، أين تم التركيز على ضرورة زيادة الإنتاج و عرض المنتوجات الفلاحية، ادخال تقنيا تجديدة، بما في ذلك الري، المكننة و البذور ذات النجاعة العالية، الاستخدام العقلاني للأسمدة، التكوين، تطوير الصناعات الفلاحية و كذا تنظيم االفروع الفلاحية.

وسام.ك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: