الرئيسية » رياضة » ليلة سوداء لرونالدو.. فقد رقماً تاريخياً وخرج غاضباً

ليلة سوداء لرونالدو.. فقد رقماً تاريخياً وخرج غاضباً

لم يفلح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في إخفاء خيبة أمله، بعد أن حرمه زميله أرون رامزي من هدف جديد في مسابقة دوري أبطال أوروبا، في لقاء فريقه يوفنتوس مع مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة.

وافتتح اللاعب الويلزي التسجيل لفريق “السيدة العجوز” عند الدقيقة الرابعة من عمر اللقاء، بعد أن تابع كرة ثابتة نفذها زميله رونالدو، وأخفق حارس لوكوموتيف في التعامل معها، لتمر من بين قدميه.

وفيما كانت الكرة في طريقها لتجاوز خط المرمى، أكملها رامزي في الشباك، وهو الأمر الذي على ما يبدو لم يلق استحسان “الدون”، بعد أن أظهرت لقطات الإعادة امتعاض اللاعب.

والجدير بالذكر أن رامزي أصبح أول لاعب بريطاني يسجل هدفاً لنادي يوفنتوس بتاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا، كما أنه نجح في إحراز الهدف رقم 300 لليوفي في المسابقة الأوروبية الأعرق.

وبعدها، حرم الحارس البرازيلي غويليرمي ماريناتو حامي عرين نادي لوكوموتيف موسكو الروسي، النجم البرتغالي من عدة الأهداف، بفضل تصدياته الرائعة التي وقفت أمام جميع محاولات “صاروخ ماديرا”، الذي اعتمد على تسديداته القوية المعروفة من خارج منطقة الجزاء.

وظهر اعتماد نادي يوفنتوس على الكرات الثابتة في الشوط الثاني، بعدما احتسب حكم اللقاء ركلة حرة انبرى لتنفيذها المهاجم البرتغالي، الذي أطلقها بشكل قوي للغاية، لكن الحارس استطاع إبعادها بصعوبة، حارماً “السيدة العجوز” من الهدف الثاني.

وعاد رونالدو إلى المحاولة مرة أخرى، بعد أن وصلت إليه الكرة في خارج منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة صاروخية، إلا أن الحارس البرازيلي ارتمى في الهواء، وأبعد خطر كرة “صاروخ ماديرا” الذي استبدل قبل نهاية اللقاء دون أن يفلح في التسجيل، لكنه استمر في صناعة الحدث حتى خارج الملعب، بعد أن دخل في نقاش حاد مع مدربه ماوريسيو ساري، معترضاً على تبديله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: