الرئيسية » الوطن » “الموت والقوة القاهرة” المبرر الوحيد لانسحاب المرشحين للرئاسيات

“الموت والقوة القاهرة” المبرر الوحيد لانسحاب المرشحين للرئاسيات

سيكون من الصعب على المرشحين الخمسة، للرئاسيات المقبلة الإنسحاب من السباق لقصر المرادية، بعد ترسيم المجلس الدستوري لقائمة المرشحين، فيما سيتسبب موت أحد المرشحين في تأجيل الإستحقاق لشهرين كاملين.

وحددت المادة 103 من الدستور الشروط والحالات التي يمكن فيها للمترشح للإنتخابات الرئاسية الإنسحاب منها، وتنص المادة التي جاءت مطابقة لأحكام المادة 141 من القانون العضوي للإنتخابات خاصة منها الفقرة الرابعة على أن هناك شرطين أساسيين للإنسحاب، أولهما حدوث مانع خطير يثبته المجلس الدستوري قانونا أو في حالة وفاة أحد المترشحين
كما أكدت ذات المواد على أن انسحاب المترشح من الدور الثاني من الانتخابات لا يؤخذ بعين الإعتبار وتستمر الإنتخابات في مسارها العادي.

وفي حالة وفاة أحد المترشحين أو حدوث مانع يعلن المجلس الدستوري عن تجديد كل العمليات الإنتخابية، وتمديد أجال تنظيم الإنتخابات لمدة اقصاها 60 يوم.

وعند تطبيق أحكام هذه المادة يضل رئيس الجمهورية السارية عهدته أو من يقوم بوظيفة الدولة يمارس مهامه إلى غاية أداء رئيس الجمهورية المنتخب للقسم.
ب.ت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: