الرئيسية » باقي الاقسام » مقالات » جداريات » أغـــرّد،، خارج السرب !!!…

أغـــرّد،، خارج السرب !!!…

    عندما التزمت منذ البداية بالكتابة الصحفية تحت عنوان أغاريد خارج السرب فقد كنت أعني ما أقول وأقول ما أعني بالتغريد خارج السرب، ولو لم أكن أغرد خارج السرب فلا معنى للأغاريد التي أكتبها في شكل عمود صحفي !.

    أريد أن أقول من خلال هذا التوضيح، أن العمود الصحفي لا يعبر عن الموقف الافتتاحي من مختلف الأحداث الراهنة ولكنه في المقام الأول يبرز الرأي الشخصي للكاتب الذي يعبر عن قناعته الذاتية، فالموقف الافتتاحي يقوم على أساس الإقناع أما الرأي الشخصي فيقوم على أساس الانطباع الذي يسعى هو الآخر إلى الإقناع من خلال الإمتاع !.

    لقد زاوجت في الكتابة الصحفية بين المقال الافتتاحي والعمود الصحفي في الكثير من الجرائد الإخبارية وأعرف أن لكل مقام مقالا ولكل حدث حديثا. وإذا كان يراني بعض المستقرئين أنني لا أتوقف عند بعض الأحداث وأتوقف عند حدث غير هام دون غيره من الأحداث الأخرى ، فذلك أنني أريد أن أغرد خارج أسراب الطيور !!!…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشهادة ،، شهادة ميلاد !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي     يفترض أن أصحاب الشهادة العلمية من ذوي الكفاءة والخبرة والتجربة ...

الجزائري ، لاجـئ سـوري !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي   إن الخطأ كل الخطأ هو أن يتحول الخطأ إلى خطيئة ...

أئـمـة،، إعـلام الـبـؤس !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي  كتب الدكتور بالجامعة الجزائرية عمر بوساحة رئيس جمعية الدراسات الفلسفية، مقالة ...

الصحفيون،، أكثر من السكان !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي     كتبت على هامش زيارة أحد الوزراء إلى إحدى الولايات، ومما ...

بـومـديـن،، بواب في السويد !!!…

بقلم: إبراهيم قارعلي    تداول الكثير من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الصحفيون منهم ما ...