الرئيسية » الوطن » قايد صالح: الجيش جاهز لمواجهة التحديات خدمة لشعبه ووطنه

قايد صالح: الجيش جاهز لمواجهة التحديات خدمة لشعبه ووطنه

أكدت أمس القيادة العليا للجيش الوطني، حرصها على تطوير قوام المعركة، بإحاطة الجيش بكل الإمكانيات والوسائل البشرية والمادية لتمكينه من المضي قدما في كسب عوامل القوة لأداء مهامه وفقا للدستور، كما أبرز الفريق أحمد قايد صالح وزير الدفاع الوطني، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، على جاهزية واستعداد وحدات وتشكيلات الجيش في كل ربوع البلاد، للذود عن الوطن والدفاع عن استقلاله وحرمته الترابية.

وأكد الفريق أحمد قايد صالح وزير الدفاع الوطني، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، في افتتاحية مجلة الجيش لشهر أكتوبر، على جاهزية واستعداد وحدات وتشكيلات الجيش الوطني التام في كل ربوع البلاد للذود عن الوطن والدفاع عن استقلاليته وحرمته الترابية، لا يعد بأي حال من الأحوال حبرا على ورق أومن قبيل الخطاب الديماغوجي، وإنما هي حقيقية لا غبار عليها، وقف عليها خلال إشرافه على مناورات تكتيكية وتمارين مركبة نفذتها مختلف التشكيلات ووحدات الجيش الوطني، بكفاءة واحترافية عالية، فقد أعطت الجهود المبذولة على أكثر من صعيد أثبتت مدى التكامل والانسجام التام الكامن بين مختلف تشكيلات الجيش، ويتضح ذلك جليا خلال تنفيذها الأعمال قتالية تحاكي ظروف معارك حقيقية، وتهدف في المقام الأول إلى اختبار الجاهزية القتالية، للوحدات، وكذا تدريب القادة والأركانات على قيادة العمليات وتطوير معارفهم والتخطيط والتحضير والتنظيم والتنفيذ.

وأضافت أن هذه الأعمال القتالية التي غالبا ما تجرى بالذخيرة الحية من شأنها أن تسمح بالحفاظ على الجاهزية القتالية المنشودة، مشيرا أن تحكم الإطارات والأفراد في منظومات الأسلحة والتجهيزات المتطورة المستعملة في تنفيذ مختلف التمارين المبرمجة، من خلال تحقيق نتائج جيدة في دقة الرمايات، إنما يعكس في حقيقة المر فعالية منظومة التكويم بالجيش، التي قطعت أشواطا كبيرة على نهج التطور، ومد الأفراد بمعارف قيمة في تخصصات شتى تدخل في صميم مهنة العسكرية، فهذا المستوى الرفيع الذي بلغه الجيش على كافة الأصعدة جاء بفضل تضافر جهود منتسبيه، حيث أضحى التكامل بين الطاقات البشرية الكفؤة والإمكانية المسخرة بمثابة الدافع الذي يحفز أفراده على بذل المزيد بغية الرفع من مستوى المهني، وشدد الفريق على أهمية الحفاظ على هذا الإنجاز وتعزيزه، طالما أن بلوغ هذه المستويات المرموقة من الجاهزية القتالية والعملياتية المحافظة عليها، مبرزا أن مهمة يعود الدور الأساسي فيها إلى الفرد العسكري في حد ذاته، فهي سلوك مهني يكتسبه الإنسان ويترسخ في ذهنه وعقله أثناء الفترات التعليمية والتكوينية المتلاحقة، ويزداد هذا السلوك المهني ترسيخا في الذهن والعقل أكثر في أكثر أثناء سنوات التحضير القتالي المتعدد المستويات والمراحل.

كما أشارت الافتتاحية، أن القيادة العليا للجيش التي تشرف على النهج العلمي الناجح وترعاه في كل مراحله في سياق تطوير قوام المعركة للقوات المسلحة، وهو قوام يبقى دوما في صدارة اهتمامها وانشغالها بالنظر إلى تعدد أشكالها وتكامل أذرعها، إنما تضع مسؤولية تدعيمه على عاتق أبناء الجيش من خلال السعي الدائم لترسيخ دلالاتها العميقة على كافة الأفراد العسكريين، خصوصا مع تعاظم التحديات الحالية والمستقبلية وحتمية كسب الرهانات، فذلك كفيل بالمساهمة في إنجاح المسار التطويري للجيش والرقي إلى مستوى رسالته الوطنية النبيلة التي تفرض عليه أن يبقى مجندا على الدوام خدمة لشعبه ووطنه.

وسام كوداش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمم المتحدة تؤكد موافقة الجزائر على الدعوة الأممية لمفاوضات جديدة حول الصحراء

أعلنت أمس الأمم المتحدة، عن موافقة كلٍ من المغرب، وجبهة “البوليساريو”، والجزائر، وموريتانيا، على عقد ...

توقيف عنصر دعم للإرهابيين في باتنة

تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، من توقيف، عنصر دعم للجماعات الإرهابية بباتنة. وحسب بيان لوزارة ...

أمطار رعدية في 15 ولاية

حذر الديوان الوطني للأرصاد الجوية، من استمرار تساقط الأمطار الرعدية ، طيلة اليوم الاربعاء، على ...

حوادث السير بالعاصمة تسببت في مقتل 23 شخصا منذ بداية السنة الجارية

تسببت حوادث السير(ضحايا مصدومين بالمركبات)  بالجزائر العاصمة في وقوع 23 قتيلا خلال التسعة أشهر الماضية ...

محسن بلعباس : خطوة النواب المعرضين لبوحجة “انقلاب”

استنكر رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس اليوم الأربعاء، “الانقلاب” الذي يشنه أحزاب ...