جداريات

خيانة ،، غير رياضية …!!

بقلم: إبراهيم قارعلي إذا ما كانت السياسة في كل مرة تفرق بين الجزائر والمغرب، فإن الرياضة تكون قد جمعت بين الإخوة الأعداء من خلال تصويت الجزائر لصالح المغرب من أجل احتضان كأس العالم لكرة القدم، ولكن للأسف أن السياسة اللعينة فعلت فعلتها وحرمت الأشقاء من ذلك، بل إن الأشقاء قد كانوا أنكى من الأعداء!. لقد انتقل الهوان العربي من السياسة ...

أكمل القراءة »

الفساد ،، الخصم والحكم…!!!

بعدما كانت المسؤولية تقود إلى الفساد أصبح الفساد هو الذي يقود إلى المسؤولية، أي إذا كان المسؤولون يتحولون إلى فاسدين أو مفسدين فقد أصبح الفاسدون والمفسدون هم الذين يتحولون إلى مسؤولين.! يكفينا على سبيل المثال فقط وليس الحصر ، أن نتأمل في قوائم المترشحين لمختلف المواعيد الانتخابية وخاصة المحلية أي البلدية والولائية بل والبرلمانية حيث لم تعد الأحزاب تقدم من ...

أكمل القراءة »

أغـــرّد،، خارج السرب !!!…

    عندما التزمت منذ البداية بالكتابة الصحفية تحت عنوان أغاريد خارج السرب فقد كنت أعني ما أقول وأقول ما أعني بالتغريد خارج السرب، ولو لم أكن أغرد خارج السرب فلا معنى للأغاريد التي أكتبها في شكل عمود صحفي !.     أريد أن أقول من خلال هذا التوضيح، أن العمود الصحفي لا يعبر عن الموقف الافتتاحي من مختلف الأحداث الراهنة ولكنه ...

أكمل القراءة »

ولينتحر،، سعيد سعدي !!!…

قال الدكتور سعيد سعدي ذات حصة من حصص لقاء الصحافة التي كان يقدمها مراد شبين في بداية التعددية الحزبية في الجزائر وهو يقاطع الدكتور عباسي مدني رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ في ذلك الوقت: شيخ الجامع لا يحق له أن يتدخل في السياسة !. بعد ربع قرن من التعددية الحزبية، أو أكثر بل أقل من ذلك، انسحب الدكتور في الأمراض العقلية ...

أكمل القراءة »

الشهادة ،، شهادة ميلاد !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي     يفترض أن أصحاب الشهادة العلمية من ذوي الكفاءة والخبرة والتجربة هم الذين يترشحون للمسؤولية الانتخابية ، مهما كانت هذه المسؤولية الانتخابية ، محلية أو وطنية من بلدية وولائية ، وبرلمانية ورئاسية !.    إذا كانت الحكومة تشترط الشهادة العلمية والكفاءة والخبرة والتجربة في ممارسة الوظائف الإدارية التي تسند إلى المسؤولين المعينين من الوزير إلى الوالي ...

أكمل القراءة »

الجزائري ، لاجـئ سـوري !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي   إن الخطأ كل الخطأ هو أن يتحول الخطأ إلى خطيئة فيصبح الجزائري الحرّاق بمجرد أن يصل إلى إلى شواطئ أوربا حتى يحرق جواز السفر ، بل إنه يقطع البحر بدون جواز سفر وبدون تأشيرة أو أي وثيقة رسمية تثبت الهوية ، ثم يطلب اللجوء السياسي ويقدم نفسه على أساس أنه لاجئ سوري !.     لا ...

أكمل القراءة »

أئـمـة،، إعـلام الـبـؤس !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي  كتب الدكتور بالجامعة الجزائرية عمر بوساحة رئيس جمعية الدراسات الفلسفية، مقالة جديرة بالقراءة والتأمل في ظاهرة الحراقة، وراح يجلد الأئمة والفقهاء والعلماء ورجال الدين الذين راحوا يفتون في تحريم الحرقة لأنها فعل انتحاري والدين يحرم قتل النفس إلا بالحق !.  ومما قال الدكتور عمر بوساحة: “إن الحرام يا من لا تعرفون سوى التحريم هو أنتم، أنتم ...

أكمل القراءة »

الصحفيون،، أكثر من السكان !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي     كتبت على هامش زيارة أحد الوزراء إلى إحدى الولايات، ومما قلت أن عدد الصحفيين في الولاية أكثر من عدد السكان، ولقد استشاط الكثير من هؤلاء وهؤلاء، ولوأنني لست من سكان الولاية، فإنني أعرف الولاية أكثر بكثير من أولئك وهؤلاء !.     لكن، تكفيني شهادة الصحفي والإعلامي سعيد بن سديرة الذي هوأدرى مني ببرانيس الولاية وخرفانها ...

أكمل القراءة »

بـومـديـن،، بواب في السويد !!!…

بقلم: إبراهيم قارعلي    تداول الكثير من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الصحفيون منهم ما صرح به الدكتور جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني حيث زعم أن الجزائر أفضل من دول شمال أوروبا مثل السويد  والدنمارك والنرويج في مجال الدعم الاجتماعي، وقد ردت السويد أن ذلك لا يظهر في الإحصائيات العالمية !.     وإن كانت مثل هذه ...

أكمل القراءة »

إيـديـر،، العياش والعيفة !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي    كم يؤسفني أشد الأسف، أن ينحدر النقاش الفكري بين النخبة من رجال الثقافة والإعلام إلى هذا القاع ويصل إلى هذا المستوى من البؤس والإفلاس الذي ليس بعده إلا الموت والانتحار !.     يكون من أغرب ما قرأت بخصوص الجدل البيزنطي العقيم حول اللغة أوالهوية الأمازيغية في الجزائر، ما كتبه الشاعر والصحفي بالتلفزيون العمومي عبد العالي ...

أكمل القراءة »