أظهر مقطع فيديو مصور بكاميرا مراقبة جانباً من الهجوم الذي استهدف ملهى ليلياً في مدينة اسطنبول التركية.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، قد أعلن، صباح الأحد، أن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلياً في اسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة، أوقع 39 قتيلاً، من بينهم 16 أجنبياً، وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه. وقالت الداخلية التركية فيما بعد إن ثمة مواطنين عربا ضمن ضحايا هجوم اسطنبول.

كما نشرت الشرطة التركية صورة المشتبه به في تنفيذ هجوم اسطنبول الدامي، دون أن تعلن عن اسمه، مكتفية بذكر أنه من جنسية أجنبية.