أحكام ثقيلة في حق المتهمين في قضية فساد مؤسسة التسيير السياحي لتيبازة

0 1٬496

قضت محكمة الجنح الابتدائية بتيبازة، بالحكم بالسجن لسنوات في قضية فساد مؤسسة التسيير السياحي بتيبازة المتورط فيها عدد من المتهمين الرئيسيين، حيث سلطت عقوبات تراوحت بين 6 سنوات وسنة سجنا موقوفة التنفيذ في حق ستة متهمين رئيسيين يتواجدون رهن الحبس المؤقت، فيما أدانت مديرين عامين سابقين بجنحة تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة وإبرام صفقات مخالفة للتشريع بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير، وجرت محاكمة المتهمين في هذه القضية والبالغ عددهم 26 شخصا منهم خمسة مدراء عامون ورئيس مجلس إدارة المؤسسة وإطارات مركزية وكذا مدير جهوي لبنك عمومي ورئيس وكالة بنكية والمقاولة البرتغالية الدولية للبناء “آكا”.

كما سلطت المحكمة عقوبة 4 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 300 ألف دج على أربعة متهمين آخرين توبعوا بتهم تبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة، منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية، إبرام صفقات عمومية مخالفة للتشريع بغرض منح امتيازات غير مبررة للغير “، كما سلطت محكمة الجنح في حكم غيابي على مقاولة البناء الدولية البرتغالية “آكا” بـ5 مليون دج غرامة مالية مع إقصائها لمدة 5 سنوات من الاستفادة من صفقات عمومية، فيما رفضت المحكمة في الدعوى المدنية تأسيس وزارة السياحة والصناعات التقليدية لعدم توفر الأهلية القانونية للتقاضي، وأدانت نفس المحكمة إطارات مركزية سابقة بالمؤسسة وهم مدير المالية والوسائل، مديرة تقنية، رئيس مشروع، بالإضافة إلى متهم آخر بـ4 سنوات سجنا نافذا و300 ألف دج غرامة عن جنح تبديد أموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة وإبرام صفقات مخالفة للتنظيمات بغرض منح مزية غير مستحقة للغير.

وتعود حيثيات القضية إلى فتح تحقيق قضائي من قبل نيابة محكمة تيبازة إثر رسالة مجهولة تفيد بوجود خروقات طالت تسيير مشروع عصرنة و إعادة تأهيل وحدة القرية السياحية “السات” التابعة للمؤسسة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.