أزمة خبز تلوح في الأفق

0 1٬090

قام مؤخرا العديد من الخبازين بإغلاق محلاتهم أو تغيير نشاطهم بسبب المشاكل التي يتخبطون فيها بشكل يومي، حيث انخفض عدد الخبازين إلى 14 ألف سنة 2019 غير أنه في حال استمر هذا الوضع ستعرف أواخر سنة 2020 أزمة خبز حقيقية.

أكدت مصادر للإخبارية أن العديد من الخبازين أعلنوا عن إفلاسهم وقاموا بإغلاق محلاتهم أو تغيير نشاطهم، مشيرة إلى أنه في سنة 2017 كان عدد المخابز 21 ألفا، وفي 2018 أصبح 17 ألفا، لينخفض عددها إلى 14 ألف مخبزة.

وذكّرت مصادرنا بالأعباء التي أثقلت كاهل الخبازين بسبب الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الأولية، لاسيما الفرينة والمادة المحسنة والخميرة والكهرباء والغاز والبنزين دون مرافقتها بالدعم الكافي من طرف الحكومة، بالإضافة إلى أعباء أخرى كالضرائب، مؤكدة أنه في حال استمرار الوضع على حاله وبقاء هامش الربح قليلا حتما سيؤدي بالكثير من المخابز إلى إغلاق أبوبها مع بداية 2020.

للإشارة طالب الخبازون الحكومة بالنظر لانشغالاتهم، إلا أنها في كل مرة كانت تتحجج أو تكتفي بتقديم وعود، وفي حال استمر الخبازون في إغلاق محلاتهم سوف تخلق أزمة خبر في الجزائر، بحسب المصادر ذاته.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.