أساتذة الابتدائي ينقسمون بين إجراء امتحانات الفصل الثاني والتمسك بالمقاطعة

0 5٬421

خالفت العديد من الابتدائيات تعليمة وزير التربية الوطنية القاضية بتقديم إجراء اختبارات الفصل الثاني، في الأول من شهر مارس الجاري، حيث قررت هذه المؤسسات إجراءها يوم الأحد القادم، في حين سيقاطع بعض أساتذة الطور الابتدائي رسميا امتحانات الفصل الثاني احتجاجا على إغلاق وزارة التربية أبواب الحوار الجاد مع ممثلي الأساتذة المضربين منذ خمسة أشهر، كما سيدخل اليوم معلمو الطور الابتدائي في إضراب وطني مع مسيرة بالعاصمة.

رفض العديد من الابتدائيات تنفيذ التعليمة الشفهية لوزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، القاضية بتقديم اختبارات الفصل الثاني، وهذا خوفا من تنفيذ التنسيقية تهديدها بالمقاطعة وتكرار سيناريو الفصل الأول مع الدخول في إضراب مفتوح، حيث قام بعض المديرين ببرمجة اختبارات الفصل الثاني في الـ08 من الشهر الجاري.

بينما أعلنت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي أن الأساتذة قرروا رسميا مقاطعة امتحانات الفصل الثاني، مؤكدة أن هذه المقاطعة سارية المفعول إلى غاية فتح باب الحوار مع الوزارة الوصية والخروج بحلول جادة لمطالب أساتذة التعليم الابتدائي مدونة في وثيقة أو محضر رسمي .

وأشارت التنسيقية إلى مواصلة إضرابها كل يوم اثنين مع تنظيم مسيرة وطنية اليوم، معلنة أن خيار الدخول في الإضراب المفتوح تحت المشاورة والدراسة، محملة المسؤولية الكاملة لوزارة التربية وذلك نتيجة تعنتها وإصرارها على رفض فتح أبواب الحوار.

وسيدخل معلمو الطور الابتدائي في إضراب وطني اليوم يشلوا من خلاله مختلف المدارس، احتجاجا على عدم رد الوزارة الوصية على مطالبهم المرفوعة، كما سينظمون مسيرة بالعاصمة، وهذا في ظل صمت الوزارة الوصية على مطالبهم المرفوعة، مستنكرين في الوقت نفسه الاعتداءات التي أصبحت بشكل يومي تطال المعلمين والمعلمات من قبل الأولياء سواء لفظيا أو جسديا .

وسيواصل اليوم معلمو الطور الابتدائي إضرابهم والذي دخل شهره الخامس، بالرغم من أن وزارة التربية الوطنية في بيان لها حذرت من الانسياق وراء الدعوات المغلوطة عبر وسائط التواصل الاجتماعي للقيام بحركات احتجاجية، حيث أنها لا تستند لأي إطار قانوني مسموح، دون احترام للتشريع والتنظيم المعمول بها والتقيد بقوانين الجمهورية، مبرزة أنها تدرس بعناية بالغة الانشغالات المرفوعة وتعمل بدون هوادة لتحسين ظروف موظفيها بجميع فئاتهم والاستجابة لكل المطالب الشرعية.

للإشارة وجهت وزارة التربية تعليمة لمديري قطاعها عبر مختلف ولايات الوطن، تأمرهم فيها بتقديم امتحانات الفصل الثاني يوم 01 مارس، بدل 8 مارس، وهذا على خلفية تهديد المعلمين بمقاطعة امتحانات الفصل الثاني، كما أمرت أيضا بحذف الدروس غير المهمة للتلاميذ الذين قاموا أساتذتهم بالإضراب.

يذكر أنه قام معلمو الطور الابتدائي بتنظيم مسيرة وطنية بساحة الشهداء مؤخرا حيث تجمع الآلاف من المعلمين والمعلمات القادمين من مختلف ولايات الوطن، في ساحة الشهداء بالعاصمة، في مسيرة الكرامة التي كانت نقطة انطلاقهم للوصول إلى قصر الحكومة إلا أن عناصر الأمن طوقت المكان ومنعتهم من المشي إلى قصر الحكومة.

وقد شهدت هذه المسيرة عددا هائل من المعلمين، كما انضم إليهم أولياء التلاميذ الذين عبروا عن مساندتهم للتنسيقية وتضامنهم معها.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.