اتصالات الجزائر تنظم دورة تكوينية للصحفيين حول تكنولوجيات المعلومات والاتصالات

0 3٬988

نظمت اتصالات الجزائر تحت اشراف وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، دورة تكوينية لفائدة الصحفيين الممثلين لوسائل الإعلام المختلفة، صحافة مكتوبة، إذاعة، تلفزيون، قنوات تلفزيونية خاصة حول تكنلوجيات المعلومات والاتصالات.
وافتتح الورشة حسين علاهم التي شملت حوالي 50 صحفي وصحفية ممثل وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، والذي أكد أن هذه الدورة التكوينية تحت اشراف الوزارة في إطار برنامج دعم الدفع الالكتروني في الجزائر، وأضاف أن الهدف من الورشة هو إيصال المعلومة الصحيحة للمواطن من خلال تمكين الصحفي من المصطلحات لممارسة مهامه في إيصال المعلومات بطريقة صحيحة خاصة أن الدفع الالكتروني جد حساس ومهم ومن شأنه أن يؤثر على حياة المواطنين وتسهيلها.
والورشة الأولى خصت المصطلحات التقنية وتبعتها ورشة مكملة حول الدفع الالكتروني ببطاقة الدفع ما بين البنوك و البطاقة الخاصة ببريد الجزائر « البطاقة الذهبية »، حيث أكد الكون الثاني من اشركة اتصالات الجزائر أنه بفضل البطاقتين يمكن إجراء مختلف عمليات السحب والدفع الإلكتروني مطابقة لمعيار الأمان الدولي، دفع مستحقات اتصالات الجزائر، سيال، الكهرباء، شراء التذاكر على الانترنت مع الخطوط الجوية الجزائرية، وغيرها من الخدمات.
وأشار المتحدث ذاته أن استخدام الدفع الالكتروني بواسطة نهائيات الدفع الالكتروني آمن ومجاني، موضحا أنه قصد تشجيع المواطنين على الدفع الالكتروني فإن المعاملات المالية بواسطة نهائيات الدفع الإلكتروني ورمز الاستجابة السريعة و المواقع التجارية ستكون مجانية (دون تكاليف ولا رسوم إضافية).
وبخصوص رمز الاستجابة السريعة، لفت محدثنا أن الأمر يتعلق بخدمة دفع جديدة تعتمد بالنسبة للمستهلك على مسح رمز الاستجابة السريعة الذي يظهر لدى صندوق المحل او نقطة البيع بواسطة هاتفه مما يسمح له بدفع قيمة مقتنياته بتحويل آني للأموال انطلاقا من حسابه البريدي الجاري أو البنكي نحو حساب التاجر دون احتساب أي تكاليف أو رسوم إضافية.
وقال أن الدفع قد بدأ يذيع صيته في البلد شيئا فشيئا” بفضل المزايا الكبيرة التي توفرها التكنولوجيات الحديثة مثل “جودة الخدمة بإعطاء صورة عصرية للنشاط التجاري بالإضافة إلى تسيير أنجع.
للإشارة أعلمت وزارة التجارة مؤخرا في بيان لها التجار بإلزامية وضع تحت تصرف المستهلكين وسائل الدفع الإلكتروني قصد تمكينهم من تسديد مشترياتهم عبر حساباتهم البنكية أو البريدية الموطنة قانونا على مستوى مؤسسة بريد الجزائر أو المؤسسات البنكية المعتمدة، وذلك قبل 31 ديسمبر المقبل.
ويأتي هذا القرار تطبيقا لأحكام المادة 111 لقانون المالية لسنة 2020، والتي تقضي بإلزامية وضع تحت تصرف المستهلك وسائل الدفع الإلكتروني, حسب ما جاء في بيان للوزارة.
و في هذا الإطار فإن “كل التجار مدعوون للتقرب من مصالح بريد الجزائر و/أو البنوك والمؤسسات المصرفية لطلب تجهيز فضاءاتهم التجارية بالوسائل اللازمة قصد ضمان تقديم خدمة الدفع عن بعد( TPE , QR Code )”, حسب ما جاء في البيان.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.