الأمن الوطني يدعو المواطنين بالالتزام للتدابير الوقائية التي أقرتها الحكومة

0 24

دعت اليوم المديرية العامة للأمن الوطني، المواطنين للالتزام الصارم للتدابير الوقائية التي أقرتها الحكومة، لاسيما الالتزام بالحجر الصحي التام بولاية البليدة، والالتزام الصحي بالجزائر العاصمة، مناشدة كافة وسائل الإعلام لمواصلة توعية المواطنين عبر مختلف الوسائط بضرورة التقيد بهذه الإجراءات الوقائية، مؤكدة على التطبيق الصارم لهذه التدابير الاحترازية والملزمة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، عبر بيان تلقت “الإخبارية”، نسخة منه، بالإجراءات التي اتخذتها السلطات العليا للبلاد لمواجهة وباء كورونا كوفيد 19، وكذا وسائل تعزيز الآلية التي تم وضعها لوقف انتشار الوباء عبر التراب الوطني، من خلال التطبيق الفوري للإجراءات غلق كل المقاهي والمطاعم والمحلات، باستثناء محلات المواد الغذائية، المخابز والملبنات والبقالات ومحلات الخضر والفواكه، أي مخالف لهذا الإجراء ستسحب منه رخصته وسيوضع في قائمة سوداء، كما لن يحصل بعدها على أي رخصة استغلال، أما بخصوص التجار الآخرين، فيتعلق الأمر بغلق المحل مع سحب السجل التجاري ومنعهم نهائيا من مزاولة النشاط.

كما شدد المديرية على غلق قاعات الحفلات والاحتفالات والأعراس العائلية وغيرها، وكل مخالف لذلك سيتعرض، في حال تكرار المخالفة، إلى التوقيف وفرض عقوبة بسبب تعريض الآخرين للخطر، كذا منع تنقل سيارات الأجرة عبر كافة التراب الوطني، وفي حالة تسجيل مخالفة، تسحب رخصة ممارسة النشاط.

وأشارت ذات المصالح بخصوص الإجراءات المتخذة على مستوى ولاية البليدة حيث تم اتخاذ قرارات حجر تام في البيوت لمدة 10 أيام قابلة للتمديد مع منع الحركة من و إلى هذه الولاية، حيث يجب أن تكون الخرجات الاستثنائية مرخصا بها مسبقا من طرف السلطات المختصة للأمن الوطني أو الدرك الوطني، كما تم . اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان تموين السكان بالمستلزمات الطبية و المواد الغذائية، مبرزة أنه قد تم وضع حوجز مراقبة أمنية.

وأضافت فيما يتعلق بولاية الجزائر فقد تم اتخاذ قرار فرض حجر من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السابعة صباحا لليوم الموالي، وسيتم تعميم هذا الإجراء على كل الولايات التي ظهر فيها أو سيظهر فيها الفيروس حسب الملاحظات اليومية لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، مع منع جميع التجمعات لأزيد من شخصين، وترخيص تجار المنتجات الغذائية المتنقلين بممارسة نشاطاتهم في شكل تناوبي على مستوى الأحياء مع العمل على تجنب التجمعات.

وطالب المديرية كافة المواطنين للالتزام الصارم بهذه التدابير الوقائية، لاسيما الالتزام بالحجر الصحي التام بولاية البليدة، والالتزام الصحي بالجزائر العاصمة يوميا من الساعة 19:00 مساء إلى 07:00 صباحا، مناشدة كافة وسائل الإعلام لمواصلة توعية المواطنين عبر مختلف الوسائط بضرورة التقيد بهذه الإجراءات الوقائية، مؤكدة على التطبيق الصارم لهذه التدابير الاحترازية والملزمة وهذا لروح المسؤولية التي تتحلى بها في سبيل المواطن.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.