“الإخبارية” تحتفل بالذكرى الـ8 لتأسيسها.. وترفع سقف التحدي

0 4٬391

أقامت اليوم الإثنين، جريدة “الإخبارية” احتفالا خاصا بمناسبة الذكرى الـ 8 لتأسيسها والتي تزامنت مع الذكرى الـ 59 لاستقلال الجزائر، بمشاركة عمالها وموظفيها من صحافيين ومراسلين وإداريين وتقنيين وغيرهم، ألقى خلالها القائمون عليها كلمة تناولوا فيها إلى جانب التحديات التي واجهتها، إنجازات الجريدة وأبرز تطلعاتها المستقبلية.

ورغم مرور هذه السنوات القليلة استطاعت الجريدة التي يستند خطها الافتتاحي إلى إيصال المعلومة للمواطن دون المساس بحياة الأشخاص أو مزايدات، أن تسيطر على المشهد الإعلامي في الجزائر والدفاع عن الهوية الوطنية، خاصة وأنها تضم طاقما شابا من خريجي الجامعات همه الوحيد إيصال المعلومة كما هي وبمصادرها.

من جهته، ألقى المدير العام لـ”الإخبارية” كمال دوحة، بعد ترحيبه بالحضور كلمة تمنى خلالها لطاقم الجريدة والعاملين فيها مواصلة النجاح الذي حققوه على مدار نحو عقد من الزمن، وأكد أهمية الدور التنويري الذي يضطلع به هذا المنبر الإعلامي اليوم، مشيدا بمصداقيتها ومهنيتها العالية في مواكبة ما تشهده الجزائر من تحولات على جميع الأصعدة.

من جانبه، أكد الصحفي وكاتب عمود “حبر أزرق” إبراهيم قارةعلي، أن الجريدة نجحت في جميع المراحل في تجسيد قيمها الإعلامية والوطنية من خلال التزامها الخط الوطني، ووعيها بمتطلبات مرحلة النهوض والتنمية التي تقودها الجزائر الجديدة، مدركة بالأمانة الوطنية للكلمة الصادقة، حيث عملت “الإخبارية كذلك ـ يضيف قارعلي ـ على تعزيز القيم المجتمعية والالتزام بالقضايا الوطنية، ودعمت التنمية الشاملة على جميع الأصعدة، وكانت وما تزال من أهم الصحف التي شكلت مصدرا موثوقا للخبر، وسجلا يؤرخ لمراحل بناء جزائر الشهداء.

وفي الختام دعا مسؤولو الجريدة إلى بذل المزيد من الجهد للمحافظة على نجاحاتها وتحقيق التميز والتألق، مصرين على تواصل عملها المسؤول وحضورها المميز في صناعة خطاب إعلامي وطني ومسؤول، إذ كانت ومنذ ثماني سنوات تخطو الخطى نحو المستقبل بشهادة العديد من قرائها وممن شارك فيها باعتبارها فضاء إعلاميا اتسم دائما بالمهنية والنقد والتفاعل مع هموم البلاد والعباد.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.