التماس تأييد الحكم في حق ربراب بخصوص التجاوزات الضريبية

0 2٬396

التمس اليوم، ممثل النيابة العامة بغرفة الاستئناف بمجلس قضاء الجزائر تأييد عقوبة السجن لمدة 18 شهرا بينها 6 أشهر نافذة، في حق رجل الأعمال يسعد ربراب رئيس مجموعة سيفيتال الصناعية، بعد أن تمت متابعته بتهم فساد تتعلق بتجاوزات ضريبية ومصرفية وجمركية.

وغادر المتهم ربراب الذي سبق أن أمضى 8 أشهر في الحبس المؤقت بعد استنفاذ عقوبة الحبس المسلطة ضده، وجاء مثول المتهم أمس أمام القضاء مجددا، بعد استئناف الحكم الابتدائي الصادر عن محكمة سيدي أمحمد، كما نفى المتهم كل التهم الموجهة إليه.

وفي قضية أخرى، مثل أمس أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد علي طحكوت ابن رجل الأعمال محيي الدين طحكوت في قضية عرقلة السير الحسن للعدالة، حيث تم السماع والتحقيق معه في الموضوع من قبل قاضي التحقيق في قضية المتابع فيها و تتعلق بشركة “سيما موتورز”.

وللتذكير فإن غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة كانت قد أمرت بإيداع بلال طحكوت رهن الحبس المؤقت مع رفض الإفراج عن شقيقه علي، كما رفضت رفع الرقابة القضائية عن حميد وابنه إبراهيم، مع رفض الإفراج عن الممثلة القانونية لشركة الابن محيي الدين “سيما موتور”، ووجهت للمتهمين تهم تتعلق بإعاقة السير الحسن للعدالة وفقا للمادة 44 من قانون العقوبات الجزائري.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.