الجزائر تفعل رسميا انضمامها لمنطقة التبادل الحرة الإفريقية

0 2٬032

رسمت الجزائر دخولها إلى منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، والتي تتيح تنقل حر للسلع والخدمات بين الدول الإفريقية، بالإضافة إلى تسهيل الاستثمارات فيما بينها وكذا تحقيق التنمية المستدامة.

وصدر في العدد 36 من الجريدة الرسمية مرسوم رئاسي تحت رقم21-133، وقعه رئيس الجمهورية، ويتضمن التصديق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، الذي تم توقيعه بكيغالي الروندية في 21 مارس 2018.

ووفقا لنص الاتفاق المؤسس لها، فإن هذه المنطقة تهدف إلى خلق سوق موحدة للسلع والخدمات ميسرة بتنقل الأشخاص من أجل تعميق التكامل الاقتصادي للقارة الافريقية ووفقا للرؤية الإفريقية المتمثلة في” إفريقيا متكاملة ومزدهرة ومسالمة” كما وردت في أجندة 2063.

ويأتي على رأس الأهداف التي تنص عليها خلق سوق محررة للسلع والخدمات من خلال جولات متتالية من المفاوضات تساهم في حركة رأس المال للأشخاص الطبيعيين وكذا تسهيل الاستثمارات المبنية على المبادرات والتطورات في الدول الأطراف والمجموعات الاقتصادية الإقليمية وإرساء الأسس لإقامة اتحاد جمركي قاري وسوق مشتركة قارية موحدة في مرحلة لاحقة.

كما يهدف الاتفاق إلى تشجيع وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة والشاملة والمساواة بين الجنسين والتحول الهيكلي للدول والأطراف، علاوة على تحسين القدرة التنافسية لاقتصادات الدول الأطراف داخل القارة وفي السوق العالمية وتشجيع التنمية الصناعية من خلال التنويع وتنمية سلاسل القيمة الإقليمية والتنمية الزراعية والأمن الغذائي وكذا حل تحديات تعدد وتداخل العضوية داخل المجموعات الاقتصادية الإقليمية وتسريع عمليات التكامل الإقليمي والقاري.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.