الدرك الوطني يسطر مخططا أمنيا خاصا بعيد الفطر

0 705

سطرت قيادة الدرك الوطني، مخططا أمنيا وقائيا خاصا بعيد الفطر المبارك، خصوصا في ظل انتشار وباء كورونا، يهدف إلى تأمين كافة الفضاءات العمومية وشبكة الطرقات، وضمان تطبيق إجراءات الحجر الصحي المنصوص عليها بهذه المناسبة، حفظا للصحة العامة.

وأضافت قيادة الدرك الوطني، من خلال بيان لها، بأن عيد الفطر يأتي هذه السنة في ظلّ ظروف غير مسبوقة يشهدها العالم والجزائر، نتيجة لتفشي وباء كورونا المستجد والذي اتخذت بسببه السلطات العليا للبلاد جملة من التدابير الوقائية للتصدي لهذه الجائحة، مشيرة على أن الدرك الوطني وقصد تهيئة الأجواء الأمنية للمواطنين، والسماح لهم بقضاء عيد الفطر المبارك في أجواء آمنة تسودها السكينة والطمأنينة، تم وضع مخططاً أمني وقائي خاصاً بهذه المناسبة.

ويشمل المخطط حسب البيان تأمين مختلف المناطق والفضاءات، وكذا شبكة الطرقات الواقعة ضمن إقليم الاختصاص، حيث تم اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة، وهذا بوضع تشكيلات متكونة من وحدات إقليمية، وحدات أمن الطرقات، فصائل الأمن والتدخل، والأسراب الجوية للدرك الوطني، من أجل ضمان مراقبة فعّالة للإقليم وتجسيد التواجد الدائم والمستمر في الميدان.

كما يعتمد مخطط الدرك الوطني الموضوع لهذه المناسبة على العمل الجواري وتثمين الخدمة العمومية كالتوجيه، النجدة والإسعاف وتقديم يد المساعدة للمواطنين، خاصة في مناطق الظل والمناطق المعزولة، مع ضمان التدخل السريع والفعّال عند الضرورة، حيث تهدف هذه الإجراءات الأمنية بالأساس إلى الحفاظ على النظام، السكينة والصحة العموميين، من خلال حماية الأشخاص والممتلكات العمومية والخاصة.

كما تم تكييف وتدعيم التشكيلات الثابتة والمتنقلة للدرك الوطني، لضمان المراقبة العامة للإقليم ليلا ونهارا، لاسيما من خلال تكثيف الدوريات المترجلة والمحمولة، مع وضع نقاط مراقبة، إضافة إلى السدود المُقامة على مختلف مخارج ومداخل التجمعات السكنية، مع السهر على تطبيق إجراءات الحجر الصحي، حفاضاً على الصحة العمومية وفقاً للإجراءات الوقائية المتخذة من طرف السلطات العمومية، ناهيك عن تسخير الأسراب الجوية للدرك الوطني، المتمركزة عبر ربوع الوطن، للقيام بتنفيذ برنامج طلعات جوية بالطائرات العمودية، بهدف ضمان الدعم للوحدات العاملة بالميدان، والمساهمة بفعالية أكثر شمولاً في المراقبة العامة للإقليم.

ووضعت مؤسسة الدرك الوطني في خدمة المواطنين في كل وقت ومكان، الرقم الأخضر (10.55) لطلب النجدة والإسعاف أو التدخل عند الضرورة، وكذا موقع «TARIKI» عبر الأنترنيت، ومن خلال صفحة الفايسبوك، للإستعلام عن حالة الطرقات، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني للشكاوى المسبقة والإستعلام عن بعد «www.ppgn.mdn.dz »، متمنيت لكافة الجزائريين عيدا سعيدا.

ads 300 250

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.