الدور القادم !!!…

0 5٬406

لا يجب أن نستهين بالقول إن الجزائر تتعرض إلى مؤامرة خارجية، ومن السذاجة أن نتهم من يقول ذلك بـ”المرض المؤامراتي”، فالجزائر لا توجد في جزيرة معزولة عن العالم، وهي محل أطماع خارجية بسبب تاريخها وجغرافيتها، بل إنها قد كانت في كل مرة تدفع ثمن موقفها التاريخي وثمن موقعها الجغرافي !!!…

إن الأجندات العالمية التي تقودها الصهيونية، لم تكن لتغفر لدول عربية خاصة ما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي حيال القضية الفلسطينية ومن هذه الدول مصر والعراق وسوريا، إنها ثلاث دول ورابعتها الجزائر، فلقد شلت مصر وحطمت العراق ودمرت سوريا، فما كادت الحرب العربية الإسرائيلية تخمد حتى شلت مصر وزج بالعراق في المستنقع الإيراني ثم المستنقع الخليجي، وما إن اندلع الربيع العربي حتى أتى على كل أخضر ويابس في ليبيا ثم سوريا، وإن كانت الجزائر قد نجت من كل ذلك بأعجوبة، فإن سنوات الإرهاب التي اكتوت بها لم تكن بمعزل عن المخططات الصهيونية العالمية !!..

إن النفخ الإعلامي الخارجي الذي يجعل من الجزائر أنها أكبر قوة عسكرية إقليمية في المنطقة، وكذلك النفخ الإعلامي أن الجزائر قد أبهرت العالم بحراكها السلمي، ليست سوى دعاية لمخططات مفضوحة لم تعد أجنداتها تخفى إلا على من تعامى، يكفي أن الصحافة الفرنسية عقب تدمير ليبيا وسوريا قد تساءلت على من الدور القادم، ولم تتردد عن الإشارة بالتلميح وبالتصريح إلى الجزائر، فلنحذر من أنفسنا قبل أن نحذر من غيرنا !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.