السفارة الإيرانية بالجزائر تحتفل بالذكرى الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية

0 6٬089

احتفلت، مساء أمس، سفارة إيران بالجزائر، بالذكرى الـ41 لانتصار الثورة الإيرانية، بقصر المؤتمرات الدولي “عبد اللطيف رحال” بالجزائر العاصمة.

وحضر الاحتفال كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، ووزير الطاقة، محمد عرقاب، وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر، وكذا بعض رؤوساء الأحزاب السياسية، ومختلف هيئات الحقوقية وفواعل المجتمع المدني، والأسرة الإعلامية.

وفي مستهل كلمته، رحب السفير الإيراني بالجزائر، حسين مشعلجي، بالضيوف على مشاركتهم له هذا الذكرى، التي اعتبرها “عزيزة وتاريخية لدى الشعب الإيراني ”، حيث قال إنها وحدت الشعب وجعلته يصطف حول قيادته الحكيمة التي اقتلعت جذور النظام الملكي التابع للدول الاستكبارية ” أمريكية_ صهيونية”، التي تشوه في صورة إيران دوليا عن طريق حملات التضليل والدعاية، إلا ان ذلك لن يمنع إيران في التصدي له ومواجهته وراء سلطته الحكيمة، والتي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار.

وفي ختام خطابه، أشاد الدبلوماسي الإيراني، بالعلاقات التاريخية بين الجزائر وإيران، على كافة الأصعدة السياسية والثقافية والبرلمانية، معربا عن أمله في تطوير الروابط الاقتصادية والتجارية بين البلدين خاصة في ظل القيادة الجديدة، داعيا الناشطين الاقتصاديين ورجال الاعمال الجزائريين إلى الاستثمار في إيران.

للإشارة فقد عرضت السفارة مجموعة من اللوحات الفنية اليدوية والكتب ونماذج من السجاد الذي يعتبر مفخرة الصناعة التقليدية والحديثة في إيران.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.