الشخصية الثالثة !!!…

0 7٬770

لا يعد رئيس المجلس الشعبي الوطني شخصية ثالثة في الدولة ولا رابعة ولا خامسة ولا عاشرة، بل إن الرجل الثالث في الدولة هو رئيس المحكمة الدستورية التي كانت تسمى في الدستور السابق المجلس الدستوري !.

عندما نقول الشخصية الثالثة في الدولة، يعني ذلك من الناحية الدستورية أن رئيس المجلس الشعبي الوطني يأتي بعد رئيس الجمهورية ثم بعد رئيس مجلس الأمة، وهذا خطأ يقع فيه الكثير من رجال السياسة والإعلام وحتى القانون بل حتى القانون الدستوري . وبطبيعة الحال، فإن رئيس الجمهورية هو الرجل الأول في الدولة؛ ففي حالة الوفاة أو الاستقالة أو العجز يخلف رئيس الجمهورية رئيس مجلس الأمة الذي يصبح رئيس الدولة، وإذا ما اقترنت وفاة الرئيس أو استقالته أو عجزه مع شغور منصب رئيس مجلس الأمة، ففي هذه الحالة يخلف رئيس الجمهورية رئيس المحكمة الدستورية، إذن رئيس المحكمة الدستورية أو المجلس الدستوري هو الشخصية الثالثة في الدولة !.

إن الدستور الجديد ولا حتى الدستور القديم لم ينص على أن رئيس المجلس الشعبي الوطني يعد الشخصية الثالثة في الدولة، ذلك أن الدستور لم ينص في أي حالة من الحالات ولو في حالة واحدة، يتحول فيها رئيس المجلس الشعبي الوطني إلى رئيس الدولة ليكون شخصية ثالثة في الدولة، وبالمناسبة ، أدعو الجميع وخاصة الزملاء الصحفيين إلى قراءة الدستور وذلك حتى لا نمارس على الرأي العام عن قصد أو بدون قصد أو عن جهل المزيد من التضليل الإعلامي وحتى التضليل السياسي !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.