الشرذمة الثقافية !!!…

0 1٬623

لا أدري، إن كان يصح أن نطلق على هذا الفصيل من المثقفين مصطلح الشرذمة الثقافية، فلقد استعملنا كثيرا كلمة الشرذمة على المستوى الإعلامي خاصة بعدما اندلعت الثورة السلمية الشعبية على رموز السلطة الفاسدة والتي أصبحت تعرف بالعصابة !.

والواقع أن هذه العصابة هي التي فرخت مثل هذه الشرذمة الثقافية في مختلف مراكز صناعة القرار الثقافي الذي لم يكن يختلف عن صناعة القرار السياسي عندما يتعلق الأمر بالفساد السياسي . ولم تكن بالمرة وزارة الثقافة من حيث الفساد المالي تختلف عن وزارة الأشغال العمومية، حتى أن خليدة تومي الوزيرة السابقة للثقافة قد وقفت ذات يوم ترافع عن برنامج الحكومة تحت قبة البرلمان، وراحت تخاطب وزير الأشغال العمومية عمر غول “يا ليتك يا عمار تمنحني كيلو متر واحد من الطريق السيار لفائدة وزارة الثقافة”، ولذلك لا أعتقد أن أصحاب دور النشر المزيفين ومتعهدي الحفلات ومحافظي المهرجانات يختلفون عن المقاولين في مجال الأشغال العمومية من أصحاب السجلات التجارية الوهمية !!..

وبالفعل لم يكن الطريق السيار من حيث النهب والتبديد لأموال الخزينة العمومية يختلف بالمرة عن السنوات الثقافية من السنة الثقافية الفرنسية إلى عاصمة الثقافة العربية أو عاصمة الثقافة الإسلامية على محور باريس قسنطينة تلمسان !!..

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.