الصحراء عند المرزوقي ونوال الزغبي

0 2٬258

كشفت النخب العربية الفكرية والفنية في موضوع الصحراء الغربية ضحالة فكرية وسياسية منقطعة النظير، وبينت أنها في العمق لا تختلف في شيء عن النظم العربية المستبدة التي سارعت للاصطفاف مع المخزن المغربي، ضد آمال وتطلعات شعب الصحراء الغربية، ولعل في المثالين البائسين للرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي والمغنية نوال الزغبي، ما يوضح صورة هذه الضحالة التي جسدها المرزوقي بتحميل الجزائر مسؤولية تعطيل بناء المغرب العربي، على أساس أنه لا يمكن التضحية بمستقبل مائة مليون مغاربي من أجل 200 ألف صحراوي، وهو نفس منطق الخيانة العربية اليوم التي تقول بعدم التضحية بمصير 400 مليون عربي من أجل 5 ملايين فلسطيني.

الفايدة :
لا يمكن التعويل لا على الانظمة العربية ولا على النخب العربية لبناء فكر ثوري تحرري من الاستبداد وإعطاء الفرصة للشعوب لكي تقرر مصيرها، وما على الجزائريين إلا أن يفتحوا سجلا طويلا عريضا بقائمة أولئك الذين قرروا أن يطعنوا في ظهر الجزائر بصفاقة منقطعة النظير.

والحاصول:
إن من باع قضية فلسطين ليست أنظمة الخيانة والعمالة فقط، وإنما باعتها أيضا النخب المتكلسة التي وقفت بالأمس وتقف اليوم مع جميع أشكال الاستعمار والاستيطان .

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.