الفرق المنتسبة للإسلام في الهند

0 975

فرقة الأكبرية

أدى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بالفيروس كورونا كوفيد19 ، وتصاعد منحاه في الفترة الأخيرة الى “خوف وقلق” عند العديد من الجزائريين من “فوبيا” الإصابة بالفيروس في ظل ارتفاع عدد الوفيات به في الفترة الأخيرة، والضغط الكبير الذي تواجهه اغلبية المؤسسات الاستشفائية، ما تسبب في التوجه الى اغلبية الصيدليات بالجزائر من اجل اقتناء المضادات الحيوية، مواد التطهير والتعقيم، وحتى التوجه لمحلات بيع الأعشاب الطبيعية قصد اقتناءها بهدف تقوية المناعة والحفاظ على صحة الفرد وتجنب الإصابة بالفيروس كورونا كوفيد19، بالرغم من تحذيرات الخبراء والمختصين من المضاعفات التي تسببها المضادات الحيوية لدى مستهلكها.

وفي السياق، يتهافت هذه الأيام العديد من الجزائريين على الصيدليات طالبين اقتناء المضادات الحيوية والمكملات الغذائية التي من شانها تقوية المناعة لدى جسم الانسان وبالتالي تفادي الإصابة بالفيروس كورونا كوفيد 19، حيث نقلت مصادر صيدلانية ل” الإخبارية” تهافت العديد من الجزائريين في الفترة الأخيرة على الصيدليات من اجل شراء المضادات الحيوية وكذا المكملات الغذائية بعيدا عن رقابة ووصفة الطبيب المختص، وذلك مع تواصل ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس في الفترة الأخيرة بالجزائر، ما جعل الخبراء والمختصين يحذرون من الخطر الذي قد تسببه هذه المواد والمضاعفات التي ستكون لدى الشخص الذي يستهلكها دون اية وصفة او إرشادات الطبيب المختص.

وتحذر الدراسات الحديثة المنجزة من طرف الأطباء ، بأن تناول المضادات الحيوية ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، يؤدي إلى مضاعفات معقدة واخطار على صحة الفرد، في غالب الأحيان قد تؤدي الى مضاعفات في القلب وغيرها.

ومن جهة أخرى، فقد لجأ العديد من المواطنين في الفترة الأخيرة الى الاعتماد على الوصفات الطبيعية التي من شانها تقوية مناعة الجسم على غرار شرب الزعتر والقرنفل، والزنجبيل وغيرها من الأعشاب الطبيعية التي يقال انها تعمل على تقوية مناعة الجسم، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بالفيروس وانتقال العدوى.

وبين هذا وذاك يدعو الخبراء والمختصيين الى استشارة الطبيب المختص في تناول اية ادوية او مكملات غذائية لتفادي احتمال الإصابة بمضاعفات قد تكون معقدة وتتسبب في خطر على صحة المواطنين.

وتدعو وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات يوميا من خلال الندوة الصحفية الدورية التي يعقدها الدكتور جمال فورار، حول مستجدات وتطور الوباء بالجزائر، الى التحلي بروح المسؤولية وتوخي الحذر والحيطة، واتباع كل الإجراءات الوقائية التي من شانها ان تقي الفرد من الإصابة بالوباء كورونا كوفيد 19، على غرار ارتداء القناع الواقي، واحترام مسافة الأمان، والتباعد الاجتماعي والمحافظة على النظافة يوميا.

وسجلت الجزائر في الفترة الاخيرة ارتفاع قياسي في عدد الاصاابت بالوباء كورونا كوفيد 19، تعدت عتبة الالف و100 إصابة يوميا، ما جعل الخبراء والمختصين يحذرون من تازم الوضع أكثر في الأيام المقبلة، ما يستوجب تظافر الجهود لمكافحة الوباء والخروج منه باقل الاضرار الممكنة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.