الكنابست في إضراب وطني تحذيري إنذاري يومي 12 و13 أفريل

0 4٬585

قرر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، الدخول في إضراب وطني تحذيري انذاري يومي الاثنين 12 والثلاثاء 13 أفريل 2021، وهذا لتجسيد مطالبه المرفوعة، وتحسين وضع الأساتذة.

وأكدت الكنابست عبر بيان له، على ضرورة تحسين القدرة الشرائية للأستاذ التي تعرف تدنيا غير مسبوق مما يستوجب رفع الأجور وتثمين النقطة الاستدلالية بما يتوافق و ترقية مكانته المادية والمعنوية، وجعله فى أريحية اقتصادية واجتماعية، مع ايلاء ملف السكن للأستاذ أولوية قصوى باعتباره وسيلة أساسية وضرورية تضمن استقراره وحسن أدائه لمهامه النبيلة فى كنف الكرامة والأريحية.

وأبرزت الكنابست تمسكها بالمطالب المرفوعة والمرتبطة بملف التقاعد، ملف الخدمات الاجتماعية، ملف طب العمل، وتحيين منحة تعويض المنطقة التي ما زالت تحتسب على أساس الأجر القاعدي لسنة 1989، كذا تحصين وحماية الحريات النقابية والمطالبة برفع التضييق الممنهج على النشاط النقابي واستنكار اللجوء الى توظيف المحاكم ضد النقابيين، علاوة على توظيف الأساتذة خريجي المدارس العليا للأساتذة مع ضرورة مراجعة منظومة التوظيف باعتماد المسابقة على أساس الشهادة وفق المرسوم التنفيذي رقم 12-194 والذي يثمن خبرة واقدمية الأساتذة المتعاقدين.

كما طالب التنظيم التخفيف عن الأساتذة من خلال فتح المناصب المالية للتوظيف وتسقيف حجم الحصص، بالإضافة إلى التعجيل بفتح مناصب كافية للترقية فى الرتب المستحدثة رئيسي، مكون، مع تطبيق المرسوم الرئاسي 14 – 266 الصادر بتاريخ 28 سبتمبر 2014 وبأثر رجعي، كذا تسوية وضعية الآيلين للزوال الذين انهوا تكوينهم بعد تاريخ 3 جوان 2012 بترقيتهم تلقائيا إلى رتبة أستاذ مكون وكذا أساتذة التعليم التقني للثانويات PTLT والمعلمين المساعدين بفسح المجال لترقيتهم فى الرتبة القاعدية والرتب المستحدثة.

ودعا المجلس إلى إعادة النظر وتعديل المواد المسيرة لمختلف مجالس الأساتذة مجلس التوجيه والتسيير، مجلس الطعن الخاص بالتلاميذ، مجلس دراسة طلبات تسجيل التلاميذ، لرد الاعتبار للسلطة البيداغوجية للأستاذ، وتسديد المخلفات المالية المتراكمة منذ سنوات، علاوة على إعادة النظر في المهام غير التعليمية البيداغوجية المسندة لأساتذة الطور الابتدائي مع رفض إلزامهم بأداء مهام لا ينص عليها القانون مع إخراج المدارس الابتدائية من وصاية البلديات.

وأشار الكنابست إلى ضرورة سن قانون لحماية أفراد المجموعة التربوية وتجريم الاعتداء عليهم، مع تفعيل لجان التحقيق الولائية والوزارية مع رفع التستر عن تقاريرها لأجل التحقيق فى التجاوزات وحل النزاعات بما يسمح بتوفير أجواء الاستقرار بالمؤسسات، بالإضافة إلى الإسراع فى وضع استراتيجية عمل واضحة لإصلاح المنظومة التعليمية والبرامج والمناهج التربوية، مع ضرورة تحيين المناشير والقرارات الصادرة عن وزارة التربية الوطنية، مؤكدة على الدخول في إضراب وطني تحذيري انداري يومي الاثنين 12 والثلاثاء 13 أفريل 2021.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.