المثقف والموقف !!!…

0 2٬779

يعرف الشاعر أبو الطيب المنتبي بأنه شاعر المدح ولكنه قد مات بسبب الهجاء، فلقد قتل فاتك الأسدي المتنبي لأنه هجا ابن أخته وكأنما ثأر لأخته حيث قال فيه : ما أنصف القوم ضبه وأمه الطرطبه !.

وإذا ما كان المتنبي شاعر المدح قد مات بسبب الهجاء، فهو في الحقيقة قد مات فارسا، فلم يكن سبب الموت هو ذلك البيت الذي قال فيه: ما أنصف القوم ضبه وأمه الطرطبه، ولكنه يكون قد مات قبل ذلك بسبب البيت الشعري الذي يمدح أو يفتخر المتنبي بنفسه حيث يقول : الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم . لقد وقع الشاعر المتنبي في الكمين الذي نصبه له فاتك الأسدي، وحين حاول المتنبي الفرار، قال له ابنه ألست الذي قال الخيل والليل والبيداء تعرفني السيف والرمح والقرطاس والقلم، فرد عليه المتنبي ويحك لقد قتلتني، فعاد المتنبي إلى القتال حتى فتك به فاتك الأسدي !!..
أردت من خلال هذه الحادثة المأساوية أن أقول إن المثقف إنما يموت من أجل المبادئ التي يؤمن بها، ذلك أن المثقف قبل كل شيء موقف !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.