مجلس قضاء العاصمة يرفض طلب الإفراج عن خليدة تومي

0 832

رفضت غرفة الاتهام بمجلس قضاء الجزائر، أمس، طلب الإفراج عن كل من رجل الأعمال، صحراوي عبد المالك، والوزيرة السابقة خليدة تومي.

وكان قاضي التحقيق للغرفة الثانية للقطب المالي والاقتصادي بمحكمة سيدي أمحمد، قد أمر بإيداع رجل الأعمال عبد المالك صحراوي الحبس المؤقت بسجن القليعة يوم الأحد الماضي، بعد توجيه اتهامات له بالفساد، بعد التحقيقات التي أجراها الدرك الوطني بخصوص تحصله على قرارات منح أراض مملوكة للدولة من قبل جهات مركزية وولاة جمهورية بكل من وهران، الجزائر العاصمة، البيض، تيارت ومعسكر.

كما رفض مجلس قضاء العاصمة الإفراج عن خليدة تومي وزيرة الثقافة السابقة التي تتابع في قضايا فساد، أهمها تبديد المال العام، ومنح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، إساءة استغلال الوظيفة عمدا على نحو يخرق القانون والتنظيمات، حيث تتواجد المعنية بسجن الحراش منذ نوفمبر 2019.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.