انطلاق عملية تصحيح أوراق إجابات المترشحين لامتحان شهادة التعليم المتوسط

0 1٬241

انطلقت، اليوم، عملية تصحيح أوراق إجابات المترشحين لامتحان شهادة التعليم المتوسط، على أن يتم الإعلان عن النتائج في الأسبوع الثالث أو الرابع لشهر سبتمبر، غير أنه احتج الأساتذة المصححون في بعض الولايات على وجبة الغداء التي قدمت إليهم، وعدم توفير الظروف الملائمة للتصحيح.

فتحت مراكز التصحيح الـ68 لشهادة التعليم المتوسط، الأسبوع الماضي أبوابها، ليبدأ أمس الأساتذة في تصحيح أوراق إجابات الممتحنين “نموذجيا”، وهي العملية التي قد تستغرق بين 10 إلى 15 يوما في حال الذهاب إلى التصحيح الثالث.

وقد تقدم لهذه الامتحانات الرسمية، أكثر من 669 ألف مترشح على المستوى الوطني حسب بطاقة إحصائية لوزارة التربية الوطنية، حيث بلغ عدد المترشحين المعنيين بهذه الدورة “الاختيارية” بالنسبة للمتمدرسين 669.379 مترشح موزعين على 2556 مركز للإجراء يشرف عليهم 163.900 مؤطر.

وبلغ عدد المترشحين المتمدرسين 645.798 مترشح من بينهم 345.136 إناث و300.662 ذكور، في حين بلغ عدد المترشحين الأحرار 23.581 مترشح.
وتوقع الأساتذة المصححون نتائج مرضية في “البيام”، نظرا لسهولة الأسئلة التي طرحت عكس السنة السابقة.

وعبر العديد من الأساتذة للإخبارية عن استيائهم من عدم توفير الظروف الملائمة للتصحيح، وعلى رأسها عدم توفر المراكز على المكيفات رغم ارتفاع درجة الحرارة التي تشهدها أغلب الولايات، بالإضافة إلى الوجبات الباردة المقدمة لهم.

وذكر أحد الأساتذة أن الدولة خصصت ميزانية للوجبات الغذائية سواء تعلق الأمر، بالحراسة أو التصحيح، إلا أن الأساتذة اشتكوا من رداءتها، متسائلا عن مصير الأموال المخصصة لهذا الغرض.
وأضاف أنه من المفروض توفير أجواء مريحة للأساتذة حتى يتمكنوا من تصحيح الأوراق دون أخطاء، مستغربا من الوجبة التي قدمت في بعض المراكز، والمتمثلة في علبة “بسكويت”، وأرز دون لحم وقارورة ماء.

كما أشار المتحدث ذاته إلى أن الأساتذة المصححين يباشرون عملهم بدءا من الساعة 8، إلى غاية الثانية زولا دون انقطاع دون توفر المكيفات الهوائية رغم الحر الذي تشهده الجزائر هذه الأيام، مردفا أنه يضطر الأستاذ إلى الخروج بين الحين والآخر للاغتسال بسبب انعدام المكيفات في المراكز.

وحددت وزارة التربية الوطنية الـ 24 سبتمبر الجاري كتاريخ لفتح مراكز تصحيح أوراق المترشحين لشهادة البكالوريا على المستوى الوطني، لتهيئتها وتجهيزها على أن يتم الشروع بصفة رسمية في التصحيح “النموذجي” لأوراق إجابات المترشحين وهو التصحيح الذي يستغرق عادة يومين على الأكثر، ويبرمج سنويا ضمن أفواج وجماعات، لضمان تدريب الأساتذة على “التصحيح الفعلي” الذي يجرى وفق تنقيط معتمد، على أن تعلن النتائج خلال الأسبوع الثالث أو الرابع لشهر أكتوبر.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.