بروتوكول مدرسي !!!…

0 5٬629

استغربت كثيرا وأنا أستمع عبر أمواج الإذاعة إلى مديرة إحدى المدارس الابتدائية، وهي تروي معاناة المؤسسات التربوية وخاصة المدارس الابتدائية، وقد قالت من المستحيل أن يطبق البروتوكول الصحي في المدارس، سواء تعلق الأمر باحترام مسافات التباعد في الفناء أو في الأقسام أو في المطاعم أو في المراحيض !

كيف يستطيع مدير المدرسة الابتدائية أن يوفر الصابون أو الغاسول للتلاميذ في المراحيض بينما المدرسة تحت وصاية البلدية، ومادامت المدارس تحت وصاية البلديات فهي آخر الاهتمامات، ذلك أن البلدية تعتمد في تنظيف المدارس على عمال الشبكة الاجتماعية ولا تنظف الأقسام والمراحيض إلا مرة واحدة في الأسبوع، بل سجل في الكثير من التحقيقات والاستطلاعات الصحفية أن التلاميذ يرفضون الدخول إلى المراحيض لقضاء حاجاتهم البيولوجية حتى أن بعضهم يفعلها في القسم !!

نعم، كيف يوفر مدير المدرسة الصابون للتلاميذ، بينما المعلم يشتري “الماركور” الذي عوّض “الطابشور” من جيبه، بل إن أولياء التلاميذ هم الذين يدفعون ثمن الأوراق البيضاء التي تنسخ عليها الامتحانات، أظن أنني أضع نقطة النهاية وأتوقف حتى لا أقول أكثر !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.