بلا وزير،، بل أكثر من وزير!!!…

0 2٬721

قال وزير الإعلام والثقافة الصحفي حمراوي حبيب شوقي حينما استوزر في عهد الرئيس المرحوم العقيد علي كافي بعد خلافة رئيس الدولة المغتال المناضل محمد بوضياف: إذا كان للفلاحة وزير وكان أيضا للصناعة وزير، فليس للإعلام وزير واحد بل إن للإعلام أكثر من وزير !.

بالطبع، فإن الوزير حمراوي حبيب شوقي القادم إلى وزارة الإعلام من التلفزيون، قد كان يريد أن يؤكد أهمية الإعلام التي تفوق وتتفوق على جميع السلطات، ولو لم يكن يقصد ذلك، هذا الوافد الجديد على وزارة الإعلام في ذلك الوقت فلعله يكون قد أدرك تلك الحقيقة المرة في نهاية الأمر وبعد رحيل العمر.
وبالفعل فالإعلام يتحكم فيه أكثر من وزير ولا يتحكم فيه حتى وزير الإعلام نفسه الذي لم يكن يستطيع أن يتحكم في حظيرة السيارات في الوزارة، وعلى سبيل التنكيت فقد صدق الوزير المرحوم العلامة والموسوعة المرحوم عمنا مولود قاسم نايت بلقاسم الذي كان ينادي سائقه بعبارة: راجلي !!..

لقد كان من الأجدر، أن تحذف وزارة الإعلام أو الاتصال من تشكيلة الحكومة، مادامت نشرة الأخبار في التلفزيون يتولى فيها رئاسة التحرير أكثر من وزير، بل تدنى الإعلام وتردى إلى أن أصبح سائق الجريدة أو القناة أفضل من الصحفي وسكرتيرة المدير أقوى من رئيس التحرير !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.