بلديات العاصمة تحيي الذكرى 59 لمجازر 17 أكتوبر 1961

0 704

أشرف صبيحة اليوم، والي العاصمة، يوسف شرفة، بحضور نواب عن المجلس الشعبي الوطني، الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية للرويبة نيابة عن الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبراقي، رؤساء المجالس الشعبية البلدية للمقاطعة الإدارية لبراقي، المدراء التنفيذيون ومدراء المؤسسات الولائية، أعضاء الأسرة الثورية والكشافة الإسلامية الجزائرية على فعاليات الإحتفاء بالذكرى التاسعة والخمسون لمجازر 17 أكتوبر 1961- 2020، وهذا بزيارة الوفد مقبرة الشهداء بالشراعبة، بلدية الكاليتوس، حيث تمّ رفع العلم والإستماع إلى النشيد الوطني، وضع إكليل من الزهور، قراءة الفاتحة والتّرحم على أرواح الشهداء الطّاهرة.

كما أشرفت الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة نسيب ناجية صباح اليوم، رفقة الأسرة الثورية، قسيمة المجاهدين للمقاطعة، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية زرالدة وإطارات المقاطعة، رؤساء القسيمات ورؤساء وحدات المؤسسات الولائية بالمقاطعة ونواب المجلس الشعبي البلدي لزرالدة وكذا الكشافة الإسلامية لزرالدة فوج السلام على إحياء اليوم الوطني للهجرة ومجازر 17 أكتوبر1961، وذلك على مستوى ساحة الحرية لزرالدة.

حيث تمّ بالمناسبة وضع إكليل من الزهور، الاستماع إلى النشيد الوطني، قراءة سورة الفاتحة ترحما على شهدائنا الأبرار، كما تمّ أيضا تسمية ثانوية زرالدة المختلطة باسم المجاهد عيدة حسان المدعو طاهر وذلك بحضور أفراد عائلته، وتسمية ثانوية القرية الجديدة باسم المجاهد الإمام بعلي الشريف محمد، حيث تمّ تكريم ابنته بهذه المناسبة.

وفي ساحة بلدية براقي وبحظور رئيس المجلس الشعبي البلدي للبلدية الحاج غازي وأعضاء من المجلس البلدي ومن الأسرة الثورية والأفواج الكشفية، تم صبيحة اليوم وضع إكليل من الورود وقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداءنا الأبرار وبعدها توجه رئيس البلدية والوفد المرافق له إلى مقبرة الشهداء بالكاليتوس أين حظرو مراسيم إحتفائية بالذكرى التاريخية وتم أيضا وضع إكليل الورد وقراءة سورة الفاتحة بالمقبرة ترحما على أرواح الشهداء.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.