بوجمعة تؤكد على ضرورة الانتقال نحو الطاقات المتجددة ومرافقة المؤسسات الناشئة

0 1٬166

أكدت وزيرة البيئة دليلة بوجمعة أنها ستبذل قصارى جهودها لخدمة القطاع، مشددة على ضرورة بذل جهود كبيرة للانتقال الطاقوي نحو الطاقات المتجددة ومرافقة المؤسسات الناشئة لاسيما في مجال الاقتصاد التدويري.

قالت بوجمعة لدى استلامها مهامها على رأس وزارة البيئة خلفا لنصيرة بن حراث وذلك عقب التعديل الوزاري الجزئي الذي أجراه رئيس الجمهورية الأحد الفارط، أنها ستبذل قصارى جهودها لخدمة القطاع.

وأكدت الوزيرة الجديدة على ضرورة بذل جهود كبيرة للانتقال الطاقوي نحو الطاقات المتجددة، مبرزة أهمية مرافقة المؤسسات الناشئة لاسيما في مجال الاقتصاد التدويري، مثمنة الإنجازات التي حققتها الوزيرة السابقة نصيرة بن حرات والإطارات التابعون لوزارة البيئة.

من جهتها ثمنت الوزيرة السابقة بن حراث المجهودات التي بذلها موظفو وإطارات القطاع من خلال مختلف المشاريع التي أنجزت السنة المنصرمة، داعية إياهم لبذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق الهدف المنشود في بيئة نظيفة في كامل التراب الوطني.

وبدوره ثمن الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية المنتهية مهامه حمزة آل سيد الشيخ الثقة الذي حظي بها الشباب من طرف رئيس الجمهورية من خلال منحهم حقائب وزارية، مشيرا إلى أن إنهاء مهامه ليست نهاية في مساره وطموحاته، مؤكدا أن الجزائر تبنى بالثقة بين الدولة والشعب.

يذكر أن بوجمعة كانت قد شغلت سنة 2012 منصب كاتبة الدولة لدى وزير التهيئة العمرانية والبيئة والمدينة مكلفة بالبيئة، قبل أن تتقلد سنة 2013 منصب وزيرة تهيئة الإقليم والبيئة، وشغلت أيضا سنة 2020 منصب مستشارة لدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مكلفة بالإيكولوجيا.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.