بولنوار: منتوجات فلاحية عرفت ارتفاعا بنسبة 80 بالمائة

0 1٬373

كشف رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الطاهر بولنوار، أم أن الأسعار ارتفعت بطريقة نسبية في الأيام الأولى من رمضان وبعض المنتوجات ارتفعت من 60 إلى 80 بالمائة نظرا لزيادة الطلب.

وأوضح بولنوار في ندوة صحفية نظمت بمقر الجمعية أن الارتفاع الذي عرفته المنتوجات الفلاحية والذي تراوح ما بين 60 و 80 بالمائة راجع لارتفاع الطلب وتساقط الأمطار؛ فالفلاحون يتوقفون عن جني المحاصيل لذا الأسعار ارتفعت، مضيفا أنه ليس لدينا برنامج فلاحي يضمن استقرار التموين.

وأشار محدثنا أن الأسعار خلال اليومين الأخيرين انخفضت بـ 15 دينار للكيلوغرام الواحد، لافتا إلى أن تحسن الوضعية الجوية على المناطق الغربية وحتى الوسطى سمح باستئناف عملية جني المحاصيل مؤخرا، متوقعا تراجع الأسعار خلال الـ48 ساعة القادمة بالنسبة للخضر، على رأسها البطاطا والطماطم وكذا الفواكه واللحوم البيضاء، كما نفى تسجيل أي ندرة، مؤكدا أن المخزون يكفي لرمضان ولما بعد رمضان.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين بولنوار أنه تم تسويق 300 الف طن خضروات وفواكه خلال الأيام الاولى من رمضان و25 ألف طن لحوما حمراء وبيضاء تم تسويقها.

وفي سياق آخر أعلن المتحدث ذاته أنه سيتم تنظيم حملتين تحسيسيتين بالتعاون مع المديرية العامة للتجارة والفدرالية الجزائرية للمستهلكين حول التبذير والتقليل من السكر والملح في الأكل، مشيرا إلى أن الفرد الجزائري يستهلك 42 كلغ سكر في العام، وهذا خطير جدا.

ومن جانيه أكد رئيس الفدرالية الجزائرية للمستهلكين حريز تومي أن من مسؤوليات الدولة تنظيم السوق، التي تشهد حاليا خللا كبيرا، مضيفا أن هناك فرقا كبيرا بين سعر الخضر والفواكه في الجملة وسوق التجزئة، كما أن المواد الغذائية المعلبة توزع بطريقة عشوائية.

وقال المتحدث ذاته إن الخلل لا يوجد في سوق الخضر والفواكه بل تعدى ذلك إلى الأجهزة الإلكترونية والسيارات وغيرها من المنتوجات.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.