بولنوار يدعو التجار الغير معنين بالغلق إلى عدم توقيف نشاطهم خلال هذه المرحلة

0 288

دعا اليوم رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الحاج طاهر بولنوار، أصحاب المخابز و موزّعي المواد الغذائية العامّة و الخضر و الفواكه، إلى عدم الإستماع لدعاة تعميم الاتهامات ولصيّادي الثّغرات، وتوقيف نشاطهم خلال هذه المرحلة، حيث أن تبعات غلق المحلات و وقف النشاطات ستكون سيّئة على البلاد و العباد و أنّ الوضع سيزداد صعوبة و خطورة.

وأوضح بلونوار عبر منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي، الفايسبوك، أن أصحاب المخابز و موزّعي المواد الغذائية العامّة و الخضر و الفواكه، لهم دور هامّ و حيويّ خلال هذه المرحلة، فلا نجاح للاجراءات المعلنة بغير جهودهم و تضحياتهم، لذلك لا مبرّر أخلاقيّا في هذه الفترة ليتوقفوا عن نشاطاتهم بدعوى الخوف من المرض و التزام بيوتهم و لا سبب قانونيّا لغلق محلّاتهم بدعوى التعب و الضغوط و صعوبة النّقل.

وشدد رئيس الجمعية، على التجار أن يجعلوا أعمالهم ونشاطاتهم نضالا من اجل الشعب و بلاد قبل ان يجعلوها وسيلة كسب و عيش، وأن يجعلوا فتح محلاتهم نضالا و تضحية كما فعلها أسلافهم خلال الازمات و الشّدائد منذ اضراب الثمانية ايام التاريخي إلى اليوم، فلا مبرّر أخلاقيا و قانونيّا لغلق المحالات و توقيف النشاطات، مبرزا على معالجة المشاكل منها مصاعب التموين، النّقل، بعد المسافة، نقص العمّال، حالة الخوف و الهلع، بحكمة و صبر ، مشيرا أنّ شبكات التموين و التوزيع ستنقطع بدون التجار، و أنّ تبعات غلق المحلات و وقف النشاطات ستكون سيّئة على البلاد و العباد و أنّ الوضع سيزاداد صعوبة و خطورة.

كما دعا بولنوار، التجار إلى عدم الإستماع لدعاة تعميم الاتهامات ولصيّادي الثّغرات و قاصري العقول و لا لمرضى القلوب، فاليوم الوطن والشعب بحاجة إليهم، موضحا أن سيتم صدور مرسوم حكومي خلال 24 ساعة القادمة يحدّد اجراءات خاصة بنشاطاتهم، مطالبا بالتفاعل معها والإلتزام بها إلى غاية انقشاع الغمّة.

وفي نفس السياق طالب المتحدث ذاته، المنظمات و النقابات التي تمثّل الفلاحين المشاركة في مرافقتهم في هذه الظروف و توجيههم لاتخاذ اجراءات الحصول على رخص نقل منتوجاتهم إلى اسواق الجملة، مشيرا أن الجمعية من المفروض ان ينحصر نشاطها في التسويق و علاقاتها مع التجار و لا تستطيع وحدها التكفّل بانشغالات جميع الأطراف، لذا المطلوب من مسؤولي تلك المنظّمات و النقابات أن يتفهّموا الامر.

من جانب أخر أكد بولنوار أن تجّار الخضر و الفواكه بولاية البليد، و سوق الجملة ببلديّة بوڤرّة، “الروفيڨو” يعمل و أبوابه مفتوحة و السلع متوفّرة، و مطلوب من الفلّاحين و وكلائهم المتوجّهين إلى ولاية البليدة احضار رخصة المرور احتياطا.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.