تراجع فاتورة واردات المواد الغذائية بـ 15 بالمائة في جانفي

0 58

بلغت فاتورة استيراد المواد الغذائية في الجزائر 625،84 مليون دولار في جانفي الماضي مقابل 737،66 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي، حسبما علمته وأج لدى المديرية العامة للجمارك الجزائرية.

وسجلت بذلك فاتورة الواردات الغذائية تراجعا ب 111،82 مليون دولار أي بنسبة 15،16 % ، حسب بيانات الجمارك.

ويرجع هذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى الهبوط الذي عرفته واردات الحبوب والحليب ومشتقاته والسكر والخضر.

وبهذا الخصوص، تظهر بيانات الجمارك أن قيمة واردات والحبوب والسميد والدقيق التي تمثل حوالي 27 % من هيكل الواردات الغذائية، بلغت 167،96 مليون دولار مقابل 248،08 مليون دولار في نفس الشهر من 2019 أي بانخفاض بأكثر من 80 مليون دولار أي ما نسبته 32،30 %.

كما تراجعت واردات الحليب ومشتقاته إلى 123،95 مليون دولار مقابل 134،11 مليار دولار في نفس الشهر من العام الماضي، بانخفاض 10،16 مليون دولار (-7،58 %).

وانخفضت أيضا فاتورة مشتريات السكر والسكاكر من من الخارج إلى 53،95 مليون دولار مقابل 61،07 مليون دولار قبل عام (-11،67 %).

وقد تم تسجيل نفس المنحى النزولي بالنسبة للخضروات التي انخفضت بنسبة 4،47 % بإجمالي 45،33 مليون دولار مقابل 47،45 مليون دولار خلال نفس فترة المقارنة.

وشمل الانخفاض أيضا منتجات غذائية أخرى لكن بشكل أقل حدة، مثل القهوة والشاي والتحضيرات الغذائية المختلفة، وفقا لنفس البيانات.

فبالنسبة لواردات القهوة والشاي والتوابل، فقد بلغت 32،61 مليون دولار بانخفاض 4،87 % بينما هبطت الواردات من فئة التحضيرات الغذائية المختلفة إلى 26،45 مليون دولار (-17،45 %) واللحوم إلى 16،77 مليون دولار (-9،48 %).

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.