تسجيل 4 ضحايا وخلية أزمة للتكفل بمخلفات الفيضانات بالمدية

0 3٬382

انتشلت، مصالح الحماية المدنية، اليوم الثلاثاء، جثتين جرفتهما مياه الأمطار بمدينة بن سليمان بولاية المدية، وهما رجل يبلغ من العمر 52 سنة وطفلة تبلغ من العمر 13 سنة، وحسب مصالح الحماية المدنية فإن الطريقين الوطنيين رقم 18 و8 مقطوعان بسبب ارتفاع منسوب مياه واد المالح بالإضافة إلى المكان المسمى موزوبي.

حل ليلة أمس الاثنين، والي ولاية المدية جهيد موس ببني سليمان إثر تداعيات الاضطرابات الجوية التي صاحبها تساقط غزير للأمطار، مخلفة 4 ضحايا من فئات عمرية متفاوتة، أين قدم تعازيه إثر الفاجعة التي ألمت بساكنة بني سليمان بفقدانها لثلاثة من أبنائها وتفقد أوضاع الساكنة.

وعاين والي الولاية عددا من الأحياء المتضررة ووقف على حجم الخسائر المادية المسجلة، إلى جانب الوقوف على العتاد والآليات المسخرة لرفع الأتربة والتراكمات التي خلفتها سيول الأمطار الجارفة جراء فيضان واد عليم، كما طمأن موس المواطنين بسرعة التدخلات مع تسخير البلديات المجاورة ورصد جميع إمكانات الدولة للخروج العاجل من الوضع الاستثنائي الذي فرضته الأحوال الجوية.

هذا وكان والي الولاية قد نصب فور الحدث خلية أزمة لرصد ومتابعة وضمان التدخل السريع للتكفل العاجل بالساكنة، وتداعيات الاضطرابات الجوية التي شهدتها الولاية مساء أول أمس جراء تساقط الأمطار، كما وضع جميع الإمكانات والآليات قيد التدخل سيما في المناطق المتضررة ببني سليمان وسيدي نعمان والعزيزية، مع تكليف كل القطاعات المختصة والمعنية بمتابعة كافة الخسائر المسجلة عبر إقليم الولاية بغية اتخاذ الإجراءات اللازمة، مع رصد تدخلات الحماية المدنية والمصالح المختصة على مستوى مختلف النقاط لاتخاذ الإجراءات اللازمة (كمساعدة السيارات والشاحنة العالقة اثر السيول والامطار وغيرها)، والتي تقوم التنسيق مع اللجنة الولائية لمتابعة التقلبات الجوية.

إلى ذلك، تمكنت مصالح الحماية المدنية ببني سليمان بولاية المدية، من العثور على جثة شخص آخر جرفته السيول بعد تهاطل الأمطار وارتفاع منسوب المياه، الضحية يبلغ 55 من العمر، وبهذا ترتفع حصيلة ضحايا فيضانات بني سليمان إلى 4 أشخاص.

هذا وأكدت مصالح الحماية المدنية بالمدية، أن عملية البحث متواصلة وهذا لإمكانية وجود مفقودين على مستوى بلدية بني سليمان، حيث تم دعم وحداتها العملياتية بفرق تدخل من الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل ومديرية الحماية المدنية لولاية البويرة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.