تنسيقية أساتذة الابتدائي تشل المدارس وتستنكر تقديم اختبارات الفصل الثاني

0 3٬557

نفذت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي إضرابا وطنيا، كما استنكرت تعليمات بعض المديرين المتعلقة بتقديم اختبارات الفصل الثاني من أجل تكسير وإفشال المقاطعة، وكذا إسناد أقسام الأساتذة المضربين إلى غير المضربين لإجراء الامتحانات.

دخلت أمس تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، في إضراب وطني شامل احتجاجا على التضييق الذي طالهم من طرف رجال الأمن خلال تجمعهم في رويسو، بالعاصمة وذلك لتنظيم مسيرة الكرامة الثانية.

وفي هذا الصدد قال ممثل تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي جزائر شرق عبد الباقي معريش، في حديثه لـ”الاخبارية”، أن هذا الإضراب جاء احتجاجا على سياسة القمع التي طالتهم أول أمس خلال تنظيمهم مسيرة الكرامة الثانية للمطالبة بحقوقهم الشرعية، مستنكرا في الوقت نفسه تقديم بعض المدارس الابتدائية الاختبارات، معتبرا أن هذا القرار جاء لتكسير المقاطعة.

كما كشف معريش أن بعض المديرين قرروا إسناد أقسام الأساتذة المضربين إلى غير المضربين لإجراء الامتحانات وهو ما اعتبره معريش بالمخالف للقانون، مصرا على مواصلة الاحتجاجات، مؤكدا أنه لا أحد يستطيع توقيفهم لأن إضرابهم شرعي من أجل المطالبة بحقوقهم واسترجاع كرامة المعلم التي سلبت منه.

وبخصوص الإضراب المفتوح أكد المتحدث ذاته أن التنسيقية لن تلعب بجميع الأوراق الآن، قائلا “الإضراب المفتوح سيكون الحل الأخير في حال لم تستجب الوزارة للمطالب”، مضيفا: ” هو آخر ورقة سنلعب عليها للضغط على وزارة التربية في حال صدت في وجوهنا جميع الأبواب، أما في الوقت الراهن لا نستطيع لأنه ليس في مصلحة التلميذ كما أننا سنصعد لهجتنا خطوة بخطوة، ليكون آخر الاحتجاجات هو الإضراب المفتوح.”

للإشارة منعت أول أمس قوات الأمن الوطني، تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، من تنظيم مسيرة الكرامة الثانية، بحي المعدومين برويسو بالعاصمة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.