تنسيقية أساتذة الابتدائي تقرر رسميا مقاطعة اختبارات الفصل الثاني

0 4٬469

سيقاطع أساتذة الطور الابتدائي رسميا امتحانات الفصل الثاني احتجاجا على إغلاق وزارة التربية أبواب الحوار الجاد مع ممثلي الأساتذة المضربين منذ خمسة أشهر، كما رفض أغلب المعلمين تنفيذ التعليمة الشفهية القاضية بتقديم الامتحانات إلى 25 فيفري بدل 8 مارس، كما أعلنوا أنهم سيقومون بتنظيم مسيرة ثانية سيحدد زمانها ومكانها لاحقا.

أكد بيان لتنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي تحصلت ” الإخبارية” على نسخة منه، أن الأساتذة قرروا رسميا مقاطعة امتحانات الفصل الثاني، مؤكدا أن هذه المقاطعة سارية المفعول إلى غاية فتح باب الحوار مع الوزارة الوصية والخروج بحلول جادة لمطالب أساتذة التعليم الابتدائي مدونة في وثيقة أو محضر رسمي .

كما أشارت التنسيقية في بيانها، مواصلة إضرابها كل يوم اثنين مع تنظيم مسيرة وطنية سيحدد زمانها ومكانها لاحقا، معلنة أن خيار الدخول في الإضراب المفتوح تحت المشاورة والدراسة، محملة المسؤولية الكاملة لوزارة التربية وذلك نتيجة تعنتها وإصرارها على رفضها فتح أبواب الحوار.

وعبرت التنسيقية عن رفضها المطلق لتنفيذ تعليمات شفهية القاضية بتقديم الامتحانات إلى 25 فيفري بدل 8 مارس، وهذا خوفا من تنفيذ التنسيقية تهديدها بالمقاطعة وتكرر سيناريو الفصل الأول، مردفة بالقول” 6 أكتوبر الانتفاضة، كانت من أجل إصلاح المدرسة الجزائرية ومن أجل كرامة الأستاذ وليس لأمر آخر ولذلك يجب المحافظة عليها أي أن يكون للأستاذ شخصية داخل المدرسة ذلك بأن يحترم التعليمة الوزارية التي تنص على أن تواريخ الاختبارات يكون في 8 مارس وأن لا يطبق أي تعليمة شفهية.

للإشارة فقد واصل أول أمس معلمو الطور الابتدائي إضرابهم الذي دخل شهره الخامس، كما نظم هؤلاء وقفة أمام ملحقة وزارة التربية بالرويسو بالعاصمة، في حين نظم المعلمون في باقي الولايات وقفات أمام مديريات التربية، حاملين لافتات كتب عليها ” تنسيقية ماشي نقابية، صامدون صامدون” “مارناش حابسين والمسيرة جايين”، وهذا ردا على بيان وزارة التربية الذي قالت فيه إن اضرابهم غير شرعي ووصفتهم بالخارجين عن القانون.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.