تهديد بعقوبات “كاتسا”.. تحركات بالكونغرس ضد حصول مصر على طائرات سوخوي

0 1٬535

رغم التزام إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصمت على مدى شهور تجاه التطور الكبير في علاقات مصر العسكرية مع روسيا، فإن هناك تحركات بالكونغرس ضد رغبة القاهرة في الحصول على طائرات سوخوي 35 الروسية، بعد أن تحدثت تقارير عن قرب تسلم النظام المصري تلك الطائرات.

وينتظر أن يثير حصول القاهرة على هذه الطائرات غضبا كبيرا في الكونغرس، وربما يدفع إدارة ترامب لتطبيق “قانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات” المعروف اختصارا باسم “كاتسا” (CAATSA) وفرض عقوبات على هذا النظام المصري الحليف.

وتصاعدت التهديدات الأميركية -التي جاءت على لسان كلارك كوبر مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية- ليقول “الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات على مصر وتحرمها من مبيعات عسكرية في المستقبل إذا أقدمت على شراء طائرات حربية روسية من طراز سوخوي 35”.

وأغضب أعضاء الكونغرس إقدام دولة حليفة -تلقت مليارات الدولارات من المساعدات الأميركية- على شراء أسلحة من دولة منافسة.

من هنا جاء تحرك جاد من جانب 17 من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين، في صورة خطاب لوزيري الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو يطالبونهما فيه بالتحرك ضد القاهرة.

وأقر الكونغرس قانون كاتسا عام 2017 بما يشبه الإجماع بھدف فرض عقوبات على أعداء الولايات المتحدة مثل كوريا الشمالیة وإيران، إلا أن الھدف بالأساس كان روسیا ومبیعاتھا العسكرية وعلاقاتھا الخارجیة وقطاعات محددة مثل الطاقة والإنتاج العسكرى والقطاع المالى.

ويعتمد القانون فرض عقوبات واسعة على أي دولة يمكن أن تضر علاقاتھا مع روسیا بالمصالح الأميركیة.

وينص القانون على أن يفرض الرئيس خمس عقوبات أو أكثر من الجزاءات المبينة بالمادة 231 من القانون فيما يتعلق بشخص أو جهة يحددها الرئيس تكون شاركت في صفقة هامة مع قطاعات الدفاع أو الاستخبارات التابعة لحكومة الاتحاد الروسي أو من يعمل لصالحها. وفوض ترامب وزير الخارجية، بالتشاور مع وزير الخزانة، سلطة تنفيذ المادة 231 في 29 سبتمبر/أيلول 2017.

 

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.