تواصل حملات التوعية قبيل العيد بشعار “احمي نفسك تسلم و تسلم عائلتك”

0 736

لاتزال حملات التوعية والتحسيس تتواصل ساعات قبل حلول عيد الفطر المبارك، سواء على منصات التواصل الاجتماعي او على ارض الواقع بضرورة احترام والتقيد بشروط الوقاية والتباعد الاجتماعي يومي العيد من الزامية ارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان.

ويأتي هذا في الوقت الذي اطلق ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي هاشتاج تحت شعار ” احمي نفسك تسلم وتسلم عائلتك” ، ساعات قبل حلول عيد الفطر المبارك ، داعيين من خلاله المواطنين الى الالتزام بالحجر المنزلي وارتداء الكمامات مع التباعد الاجتماعي خلال يومي العيد ما من شانه عدم تسجيل إصابات كبيرة بعد العيد.

وثمن خبراء متابعين للوضع الصحي بالبلاد هذه الحملات التي قادها شباب واعي ومسؤول بحجم الخطورة التي قد تنجم من ” استهتار” المواطنين وعدم وعيهم خلال العيد ، املين ان تسجل نتائج ايجابية بعد سلسلة الإجراءات التي اقرتها الحكومة تزامننا وحلول عيد الفطر المبارك.

وأكد رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية الدكتور الياس مرابط، أن” إجراءات الحجر و التباعد الجسدي و ارتداء الكمامة و نظافة الأيدي تبقى ضرورية إلى جانب امر مهم جدا، و و هو رفع مستوى التشخيص حول الحالات المؤكدة و مباشرة عزل صحي لكل شخص مريض أو حامل للفيروس بدون أعراض.”

وأضاف مرابط في منشور له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ” الفايس بوك” :” تفاديا لإنتشار أوسع و سريع للعدوى، يجب تفادي زيارة الأهل و الأقارب ايام العيد و بعدها إلى أن تستقر المؤشرات الصحية فهي التي تصوب و تضبط سلوكياتنا”، وأضاف في هذا السياق “المسؤولية يتقاذفها الجميع و الكل يوجه أصبع الاتهام للآخر و هي في الحقيقة مشتركة”.

وكان عضو اللجنة العلمية لرصد تفشي فيروس كورونا على مستوى وزارة الصحة، الدكتور بقاط بركاني ، قد أكد ل” الإخبارية” أن هذا العيد لن يكون كسائر الأعياد الماضية ويجب على الجزائريين ان يلتزموا بجميع شروط الوقاية ويساهموا في نجاح مخطط مكافحة الوباء للخروج نهائيا من الحجر المنزلي.

ads 300 250

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.