توظيف خريجي المدرسة العليا للكيمياء لتدريس الفيزياء

0 2٬107

دعت وزارة التربية الوطنية مديريها الولائيين إنهاء الجدل بشكل نهائي حول قضية الأساتذة خريجي المدارس العليا تخصص “كيمياء توظيفهم بالطور الثانوي في المستويات الثلاثة لتدريس مادة “الفيزياء”، دون أي إقصاء أو تهميش، مع العمل على ضمان كافة حقوقهم كاملة غير منقوصة، مثلهم مثل باقي زملائهم الأساتذة خريجي المدارس العليا تخصص “علوم فيزيائية”.

أكدت وزارة التربية الوطنية في التعليمة الوزارية المؤرخة في 12 أفريل الجاري، بأنه استناد إلى إرسال الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم 580 المؤرخ في الـ08 أفريل 2021، والقاضي بتأهيل التكوين والبرامج البيداغوجية المضمونة لخريجي المدارس العليا، فإنه قد تقرر إنهاء الجدل بشكل نهائي حول قضية الأساتذة خريجي المدارس العليا تخصص “كيمياء”، إذ وجهت تعليمات صارمة لمديريها الولائيين تحثهم من خلالها على أهمية التكفل الجاد بهذه الفئة، وذلك عن طريق تسهيل عملية توظيفهم بالطور الثانوي في المستويات الثلاثة لتدريس مادة “الفيزياء”، دون أي إقصاء أو تهميش، مع العمل على ضمان كافة حقوقهم كاملة غير منقوصة، مثلهم مثل باقي زملائهم الأساتذة خريجي المدارس العليا تخصص “علوم فيزيائية”.

يذكر أن الأساتذة خريجي المدارس العليا للأساتذة تخصص “كيمياء” قد التمسوا السنة الفارطة في أكتوبر 2020، من وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، التدخل المستعجل لأجل إنصافهم، بإلغاء تعليمة وزارية شفهية صدرت عن مديرية تسيير الموارد البشرية للوزارة، أسقطت بموجبها حقهم في التدريس في مادة “العلوم الفيزيائية”.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.