تير: الجزائر متمسكة بمسعى القضاء على الفقر في حدود 2030

0 1٬102

أكدت الجزائر على تمسكها بتنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة والمساواة، الهادفة للقضاء على الفقر في حدود سنة 2030، وضمان استفادة الأطفال والشباب من موارد البلاد، وذلك بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة.

وتم في هذا السياق إعطاء إشارة الانطلاق الرسمي لفعاليات الطبعة الثانية من قياس نسبة الفقر متعدد الأبعاد للأطفال وللشباب في الجزائر في إطار التحليل أو مقاربة (N-MODA)، من طرف المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) وبدعم من معهد البحث في السياسة الاجتماعية.

وترأس رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، مراسم إطلاق هذه الورشة التي حملت شعار “تحليل الفقر متعدد الأبعاد للأطفال والشباب وفق منهجية (N-MODA)”، أين أشاد بالشراكة القائمة بين مؤسسته واليونيسيف بخصوص المشاريع ذات الأهمية الكبيرة.

وفي الكلمة التي ألقاها على هامش الافتتاح، أكد رضا تير التزام الجزائر التي وقعت على الاتفاقية الدولية لحقوق الأطفال، في إطار أجندة 2030، بالتنمية المستدامة التي تجعل من مسألة المساواة محورا رئيسا، حيث تنص الاتفاقية على تخفيض نسبة الفقر متعدد الأبعاد إلى النصف وفق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضح تير بأن هذا الالتزام تجلى في عديد الأعمال المنجزة في مجالات التنمية البشرية، لاسيما الصحة والتربية والسكن… وذلك من أجل ضمان استفادة الأطفال والشباب بشكل عادل من الموارد التي تسمح لهم بالعيش في صحة جيدة وتطوير وتحقيق إمكانياتهم والمشاركة في التنمية الاقتصادية للبلد كمواطن منتج.

وكشف رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، بأن الأطفال والشباب أقل من 25 سنة يمثلون نسبة 45 بالمئة من السكان بحيث يشكلون رهانا هاما في تطوير البلد.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.