جزائريون “يتحايلون” على إجراءات الوقاية ويرتدون “نصف كمامة”

0 8٬385

بالرغم من التحذيرات العديدة والدعوات المتكررة التي اطلقتها السلطات الوصية والمختصون بضرورة احترام والتقيد بشروط الوقاية للحد من انتشار الوباء كورونا كوفيد 19 على غرار ارتداء الكمامات، لايزال العديد من الجزائريين يضربون عرض الحائط كل التوصيات ويتحايلون عليها، بارتدائهم لنصف الكمامة غير مبالين بخطورة الوضع لاسيما في داخل التجمعات التي يكثر فيها الأشخاص.

وفي السياق، انتشرت في الفترة الأخيرة صورا اقل ما يقال عنها انها ” مؤسفة” لشباب وحتى كهول يرتدون كمامات لكن بطريقة ” مغايرة” لتلك التي تنص عليها الإجراءات، حيث يرتدون نصفها معرضين منطقة الانف وفي بعض الأحيان الفم الى الهواء دون تغطيتهما بالكمامات ما قد يحتما انتقال العدوى اليهم بكل بساطة، مستهترين بخطورة الوضع، ويتحجج هؤلاء بعدة أسباب منها ضيق التنفس لدى البعض منهم، واخرون يؤكدون أنهم فقط يعملون على عدم الوقوع في فرض غرامة مالية لمخالفي ارتداء الكمامات من طرف الوصايا، واخرون لا يحملون ارتداء الكمامة كاملة بسبب الحرارة المرتفعة هذه الأيام، الا انهم يجهلون خطورة الوضع خاصة امام الارتفاع المستمر في عدد الإصابات بالفيروس كورونا كوفيد 19، وما لها من دور فعال للكمامة في التصدي للفيروس عن طريق منعه دخول الجسم عبر منطقتي الانف والفم.

ويحذر المختصون من خطورة الاستهتار في عدم ارتداء الكمامات او ارتداء فقط نصفها، معتبرين أن الوضع يحتاج للمساعدة والتضامن من اجل التخلص على الوباء الذي فتك بأرواح العديد من الجزائريين، والامر يحتاج لوعي كبير وتحمل المسؤولية في احترام كل الإجراءات الوقائية التي دعت اليها الوصايا للحد من انتشار الوباء خاصة خلال يومي العيد الذي لا يفصلنا عنه سوى أيام معدودة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.