حنون تتفرغ للصلاة والقرآن!

0 2٬082

أخيرا سقطت الكاردينالة لويزة حنون بعد سحب الثفة منها بالإجماع داخل حزبها الذي هيمنت عليه لأكثر من ثلاثة عقود بلا توقف.. ورغم أنها خرجت تصرخ بأن الاجتماع غير شرعي.. إلا أن ما حصل أمس هو فرصة للتأمل وأخذ العبر من مسيرة زعيمة جمعت في جعبتها معظم المتناقضات.. فقد كانت شيوعية تروتسكية ولكنها تصنف تعسفا ضمن التيار الديمقراطي الذي ليس له في الجزائر من الديمقراطية وقيم التداول على الحكم إلا الاسم ! كما كانت مع البروليتاريا في الشعارات وفي حجر النظام ونقابة سيدي سعيد في الواقع.. لقد كانت تحلم كثيرا بأن تحكم بلدا عربيا إسلاميا بحجم الجزائر .. بينما كل نضالها الطويل كان في معاداة العربية والإسلام !

الفايدة :

إن لويزة التي كانت تريد أن تحكم الجزائر المسلمة بشريعة الإلحاد التروتسكية.. يريد حزبها الذي صنعته أن يتخلص منها بعد أن صارت عبئا عليه.. وبعد أن قطع قانون الانتخابات الجديد الطريق على الكوطة القديمة.. و على ريع البرلمان!

والحاصول

إن أصحاب الإيديولوجيات الشمولية لا ينتهون إلا بالانقلاب أو الموت… ولعلها فرصة ذهبية للخالة لويزة أن تنتبه أخيرا بعدما شاب الرأس ووهن العظم في لعبة الكواليس والسمسرة السياسية إلى أسرار المطخ التقليدي.. والعودة إلى الوظيفة الطبيعية التي يسرها الله للمرأة.. فيكون لها في خريف العمر نصيب وإن تأخر في الانتباه إلى صحتها وجمالها وفي استغلال رمضان المقبل في الصلاة والتهجد وختم القرآن!

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.