درك ببئر توتة يحجز 450 قنطاراً من الحمص منتهية الصلاحية موّجهة للتسويق

0 5٬410

تمكنت عناصر الدرك الوطني، ببئر توتة بالعاصمة، من كشف ورشة لتخزين مادة الحمص المنتهية الصلاحية وإعادة توضيبها من أجل تسويقها بهدف خداع المستهلك في تاريخ ومدة صلاحية المنتوج ما يهدد صحته، حيث تم توقيف المتورط، وحجز 450 قنطار من الحمص الفاسد.

وأفاد بيان قيادة الدرك الوطني، تلقت “الإخبارية”، نسخة منه، أنه بناء على معلومات مؤكدة، تمكّن أفراد الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني ببئر توتة الجزائر، من إكتشاف مستودع يُـتخذ كنقطة تجميع لمادة الحمص منتهي الصلاحية، وإثر ذلك وبالتنسيق مع مصالح التجارة للمقاطعة الإدارية لبئر توتة، تم حجز كمية معتبرة تقدّر بـ 450 قنطاراً من الحمص منتهي الصلاحية وغير صالح للإستهلاك، معبّأة في أكياس ذات سعة 1 كلغ، حيث يتم على مستوى هذا المستودع إعادة توضيبها في أكياس ذات سعة 25 كلغ، بدون هوية ولا وسم.

وأضافت ذات المصالح، أنه بعد إستيفاء كافة الإجراءات القانونية، تم توقيف الشخص المتورّط في القضية وهو مالك السلعة، وتقديمه أمام الجهات القضائية المختصة، بتهم حيازة مواد غذائية يعلم أنها مغشوشة وفاسدة، الغش في مواد صالحة لتغذية الإنسان، خداع المستهلك في تاريخ ومدة صلاحية المنتوج وممارسة نشاط تجاري قارّ دون القيد في السجل التجاري، أين تم إيداعه رهن الحبس.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.