رزيق يتوعد التجار المخالفين لتعليمات الغلق ويدعوا المواطنين لكشفهم

0 2٬419

حذر وزير التجارة كمال رزيق، اليوم، التجار الغير مرخصين و المخالفين لتعليمات الغلق، بعقوبات صارمة، تصل إلى الغلق لمدة شهر وتحويل ملفاتهم للعدالة، داعيا المواطنين للمساهمة في كشف هؤلاء عن طريق التبليغ، وعدم التعامل معهم.

وأضاف الوزير كمال رزيق، خلال إشرافه على انطلاق حملة وطنية جماعية تحسيسية لفرض ارتداء الكمامة على التجار والزبائن على مستوى السوق الجواري “علي ملاح” بساحة اول ماي بالعاصمة، بأن فتح المحلات غير المرخصة، “فعل غير قانوني وشكل من أشكال التحايل”، مشددا على أن مصالحه ستتخذ في حق التجار المخالفين عقوبات صارمة تصل إلى غلق المحل لمدة 30 يوم وإحالة ملفه للعدالة.

وأوضح رزيق، بأن الجزائر تتوفر على مليوني تاجر، وفي حال كان نصفهم مرخصين، فإن أعوان الرقابة وقوات الأمن لن يكونوا قادرين على مراقبة مليون محل، وكشف المخالفين، داعيا المواطنين للمساعدة في كشف التجار المخالفين لتعليمات الغلق عن طريق التبليغ وعدم المشاركة في “الجريمة”.

وشدد وزير التجارة على أنه يؤمن بمبدأ أن “حفظ النفس أولى من حفظ المال” مشيرا على أن هؤلاء التجار يرون أن حفظ المال أولى.

هذا وكانت مصالح الحكومة قد خفضت قائمة المحلات المرخص لها بالنشاط، بعد ملاحظة الطوابير الطويلة أمامها، وارتفاع عدد حالات الإصابة، حيث تم استثناء تجار الملابس والحلويات، إلا أن بعض التجار استمروا بالعمل بطريقة سرية، عن طريق فتح نصف المحل أو بقاء التجار عند المدخل ودعوة الزبائن للدخول وإغلاق الأبواب.

ads 300 250

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.