زبدي يدعو لمحاربة الصناعة الفوضوية التي تنخر الاقتصاد الوطني

0 14

دعا رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، لمحاربة الصناعة الفوضوية التي تنخر الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى أن المنتوج المحلي يعتبر المحرك والعصب الأساسي للاقتصاد الوطني، غير أنه طالب بالتركيز على الصناعة المتوسطة والخفيفة، والابتعاد عن الصناعة الثقيلة التي لم أثبتت فشلها الذريع.

وأوضح زبدي في تدخله بالندوة الصحفية بمقر الجمعية الوطنية للتجار والحرفين، أن السلطات مجبرة بصفة مستعجلة بالاعتماد على المنتوج الفلاحي لترقية الاقتصاد الوطني، دون إهمال المنتجات الصيدلانية والصناعية، مشيرا إلى أن السنة الماضية شهدت إقدام عديد المصانع الصغيرة على إغلاق أبوابها، جراء الركود التجاري وعدم قدرتها على المنافسة مع المصانع الكبيرة، التي احتكرت الأسواق، خاصة وأن صغار المنتجين لا يملكون نفس الفرص لتسويق منتجاتهم.

من جهة أخرى، أكد زبدي أن المتعاملين مطالبون باستغلال كل القنوات الممكنة للإشهار بأسعار منتجاتهم، بغية كبح جماح جشع بعض التجار، مشيرا إلى أن رفع رسم التوطين إلى 2 بالمائة من خلال قانون الضرائب لسنة 2020، دفع المتعاملين لرفع قيمة منتجاتهم بـ 01 دينار، وهو ما استغله بعض التجار لرفع أسعار تلك المواد بـ 10 دينار، وهو الأمر المرفوض.
فضيلة.ح

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.